مستشار الرئيس العراقي يستقيل من منصبه

مستشار الرئيس العراقي يستقيل من منصبه، وأنباء عن أن الاستقالة أتت على خلفية لقاء الرئيس العراقي بنظيره الأميركي.

  • مستشار الرئيس العراقي يستقيل من منصبه

استقال أحمد الياسري مستشار الرئيس العراقي برهم صالح من منصبه مساء اليوم الأربعاء.

وأفادت أنباء بأن استقالة الياسري أتت على خلفية لقاء الرئيس العراقي برهم صالح بنظيره الأميركي دونالد ترامب في منتدى دافوس الذي انطلق أمس الثلاثاء.

من جهته، قال رئيس تيار الحكمة العراقي عمار الحكيم إن "جهود صالح بإقامة حوار دولي بناء يمكن أن تفضي لتحقيق مطالب الشعب العراقي بتحقيق السيادة، هي محط احترام ودعم الجميع".
وفي السياق، حمّل رئيس جماعة علماء العراق الشيخ خالد الملا في حديث له مع الميادين، رئيس الجمهورية العراقي مسؤولية قراره لقاء ترامب، متمنياً "لو أن الرئيس العراقي لم يذهب لمنتدى دافوس منعاً للإحراج".

وكان صالح قد قال إن "العراق يدين بالامتنان للتحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، ولا سيما للدعم العسكري والاقتصادي في مواجهة داعش". لكنه في الوقت نفسه أكد أن الدعوة لسحب القوات الأميركية من الأراضي العراقية ليست علامة جحود أو عداوة، "بل رد فعل على ما يراه العراقيون انتهاكاً للسيادة".

ولفت الرئيس العراقي إلى أنه "لا ينبغي لأي دولة أن تملي على العراق مع من يجب أن تكون علاقاته وكيفيتها".

كما أعلن البيت الأبيض في وقت سابق من اليوم، أن ترامب التقى على هامش المؤتمر بالرئيس العراقي برهم صالح، "واتفق الطرفان على أهمية استمرار الشراكة الاقتصادية والأمنية بين الولايات المتحدة والعراق، بما في ذلك مكافحة داعش".

وأضاف البيت الأبيض أن ترامب جدد لصالح "التزام بلاده الثابت بعراق يتمتع بالسيادة والاستقرار والازدهار"، وفق البيت الأبيض.