مناوشات بين القوى الأمنية اللبنانية ومحتجين حاولوا قطع طرقات في محيط مجلس النواب

القوى الأمنية تعزز من انتشارها في ظل دعوات محتجين إلى قطع الطرق تزامناً مع انعقاد جلسة مجلس النواب اللبناني لبحث موازنة عام 2020.

  • مناوشات بين القوى الأمنية ومحتجين حاولوا قطع الطريق المؤدي إلى مبنى البرلمان (أ ف ب).

تتواصل اليوم الإثنين في لبنان جلسة البرلمان لبحث موازنة عام 2020، وقبل انطلاق الجلسة، عززت القوى الأمنية من انتشارها في العاصمة اللبنانية بيروت، خصوصاً عند الطُق المؤدية إلى ساحة النجمة حيث مبنى البرلمان، تمّ ذلك في ظل دعوات محتجين إلى قطع الطرق تزامناً مع انعقاد جلسة مجلس النواب اللبناني لبحث موازنة عام 2020.

وقد شهد محيط مجلس النواب في وسط بيروت مناوشات بين القوى الأمنية ومحتجين حاولوا قطع الطرق لمنع النواب من الوصول الى مبنى البرلمان.

وقد تصدّر هاشتاغ #مجلس_النواب مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان، ودعا بعض المغردين إلى منح الحكومة اللبنانية الجديدة الثقة وإلى عدم التظاهر أمام مبنى البرلمان اللبناني، فيما اعتبر آخرون أن الحكومة غير جديرة بالثقة وتظاهروا أمام البرلمان منذ ساعات الصباح الأولى.