"حماس" تعلن تجنّدها الكامل لمواجهة "صفقة القرن"

حركة حماس تعلن أنّ "صفقة العار" ليست سوى محطة أميركية جديدة من محطات التآمر لتصفية القضية الفلسطينيةـ، وتستنكر مشاركة بعض الدول العربية في حفل إعلان المؤامرة.

  • الولايات المتحدة شريك كامل للاحتلال في كل جرائمه السابقة واللاحقة (أ ف ب)

أعلنت حركة "حماس" عن رفضها التام لما وصفته بـ"صفقة العار" وتجنّدها الكامل لمواجهتها.

وقالت الحركة في بيان إنّ "الإعلان عن صفقة العار ما هو إلا محطة أميركية جديدة من محطات التآمر لتصفية القضية الفلسطينية"، مشيرةً إلى أنّ "الولايات المتحدة شريك كامل للاحتلال في كل جرائمه السابقة واللاحقة".

الحركة دعت الشعب الفلسطيني في كل أماكن وجوده إلى مواجهة هذا الخطر الداهم على القضية الفلسطينية، فضلاً عن التنصل الفوري والسريع من كل المشاريع السياسية التي رعتها الولايات المتحدة الأميركية.

كما دعت إلى "وقف كل أشكال التعاون والتنسيق مع العدو الصهيوني الغادر".

واستنكرت الحركة مشاركة بعض الدول العربية في حفل إعلان المؤامرة، داعيةً "الدول العربية والإسلامية وأحرار العالم كافة إلى الرفض الواضح والصريح لهذه الصفقة".

البيان ختم بالإشارة إلى أنّ "كل شبر من أرض فلسطين دونه أرواحنا ولن نسمح للاحتلال ولا لمَن يقف خلفه بالبقاء فيها".