"حزب الله" العراق: محور المقاومة سيكون في مقدمة الداعمين للشعب الفلسطيني

كتائب "حزب الله" العراق تشدد على أن محور المقاومة سيكون في مقدمة الداعمين والمساندين للشعب الفلسطيني المظلوم في محنته، وحركة "عصائب أهل الحق" تؤكد أن صفقة القرن محكومة بالفشل وسترفض من الأمة.

  • حزب الله العراق: محور المقاومة سيكون في مقدمة الداعمين للشعب الفلسطيني

قالت كتائب "حزب الله" العراق إن "الولايات المتحدة في مغامرتها الخطيرة تضع العالم والمنطقة أمام مرحلة جديدة من الصراع وتؤسس لمواجهة واسعة لا مفر منها"، مشيرةً إلى أن ما عرضه الرئيس الأميركي دونالد ترامب، "يعد تجاوزاً فاضحاً لكل القرارات والتفاهمات حول قضية الشعب الفلسطيني".

وأضافت الكتائب في بيان أن "محور المقاومة سيكون في مقدمة الداعمين والمساندين للشعب الفلسطيني المظلوم في محنته"، لافتةً إلى أن "إعلان الصفقة سيكون إيذاناً بزوال الغدة السرطانية الصهيونية وتحرير فلسطين ومقدساتها".

 واعتبر البيان أن الولايات المتحدة "أسفرت عن وجهها القبيح معادية الإسلام والمسلمين بتبنيها صفقة الشؤم، وانحيازها المطلق لجانب الكيان الصهيوني"، موضحاً أن الرئيس الأميركي "الذي لا يفقه غير لغة الصفقات لن تتحقق أماله حتى إن استعان بزمرة من الحكام الأعراب الخونة".

من جهتها، أكدت حركة "عصائب أهل الحق" أن صفقة القرن "محكومة بالفشل وسترفض من الأمة"، لافتةً إلى أنه "يوماً بعد يوم تثبت الولايات المتحدة الأميركية انحيازها الكامل لمصلحة الكيان الصهيوني".

وشددت على أن ما وصفته بصفقة "الذل والعار الأخيرة"، ما هي إلا "تتويج للمشروع الصهيوأميركي المتآمر على العرب والإسلام بل والإنسانية جمعاء".

الحركة نوّهت إلى أن "محاولات اللوبي اليهودي في تهويد القدس ومصادرة حقوق المسلمين والمسيحيين الدينية فيها، هي محاولات محكومة بالفشل مسبقاً ولن تلقى من أبناء الأمة وشرفاء العالم إلا الرفض".