تظاهرات حاشدة ضد "صفقة القرن" في عدد من المدن الفلسطينية والعربية

الهلال الأحمر الفلسطيني يفيد بسقوط 48 إصابة مختلفة في المواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدن وقرى الضفة الغربية، في حين تشهد عدة مدن عربية احتجاجات ضد "صفقة القرن".

ذكرالهلال الأحمر الفلسطيني أنه سقطت 48 إصابة مختلفة في المواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدن وقرى الضفة الغربية.

وذكر مراسل الميادين أنّ شباناً فلسطينيون تصدوا لقوات الاحتلال عند مدخل مدينة البيرة في الضفة الغربية.

ولفت مراسلنا في غزة إلى أنّ "مدفعية الاحتلال تستهدف نقطة رصد للمقاومة شرق مخيم البريج".

وكانت انطلقت، صباح اليوم الجمعة، مسيرات احتجاجية في قطاع غزة رفضاً لـ"صفقة القرن".

من جهتها أفادت مراسلة الميادين في القدس المحتلة أن استنفاراً عسكرياً إسرائيلياً واسعاً في القدس المحتلة والضفة الغربية، تزامن مع أداء الفلسطينيين صلاة الجمعة في المسجد الأقصى.

وأضافت أنّ شباناً فلسيطينيون يتظاهرون عند الجدار العنصري الفاصل بالقرب من قرية بلعين في رام الله.

وخلال خطبة الجمعة في المسجد الأقصى اليوم، قال مفتي القدس وفلسطين الشيخ محمد حسين إنّ "على الفلسطينيين جمع الصف وتوحيد الكلمة ضد صفقة القرن". واعتبر أنّ "المساس بالمسجد الأقصى هو مساس بكل المسلمين في العالم".

ومن غزّة، قال المتحدث باسم حركة الجهاد الاسلامي داوود شهاب للميادين إنّ "المسيرات تؤكد وحدة الشعب الفلسطيني في مواجهة خطة ترامب"، مشيراً إلى إنّ "كل الخيارات مفتوحة أمامنا للتصدي لصفقة القرن".

ورأى شهاب أنّ "موقف بعض الدول العربية ضعيف وهزيل وهي مشاركة في تصفية القضية الفلسطينية".

من جهته، قال القيادي في حركة حماس مشير المصري إن "الإدارة الأميركية تمثل الوجه الآخر للكيان الصهيوني، وهي شريك في العدوان على شعبنا"، وأضاف أن أميركا وإسرائيل تذبحان قضية فلسطين من نكبة إلى نكسة إلى "صفقة القرن". 

وشدد المصري على أن فلسطين هي إرث ديني وتاريخي لا تلغيها صفقات ولا تبدلها قرارات، مؤكداً أن "صفقة القرن لن تمرّ طالما هناك مقاومة"، مضيفاً أن "صفقة القرن تنصّ على التخلي عن القدس، ونقول بأن القدس وحدة واحدة غربيها قبل شرقيها هي للفلسطينيين".

وأسف لمشاركة بعض سفراء الدول العربية "في مسرحية ترامب ونتنياهو في البيت الأبيض. وأمام انكشاف الموقف السياسي لبعض الدول العربية فإننا لا نريد نصائح أميركية بألسنة عربية". 

المصري اعتبر أنه "من غير المعقول أن ترفض السلطة صفقة القرن وتبقي حالة التنسيق الأمني مع الاحتلال". 

وفي سياق متصل، قال الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي للميادين "من لا يستطيع أن يقف مع فلسطين الآن فليمتنع عن الوقوف ضدها على الأقل"، مضيفاً انه من الضروري جداً في هذه المرحلة إنهاء الانقسام الفلسطيني واستعادة الوحدة الوطنية.

وبالتزامن مع انطلاق مسيرات في غزة، أكدت مراسلة الميادين أن الأردن تشهد تظاهرات من بينها وقفة أمام السفارة الأميركية رفضاً لـ"صفقة القرن". كما تستعد مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان لتظاهرات رافضة لخطة ترامب.

وفي التفاصيل، تظاهر آلاف الأردنيين الجمعة رفضاً لـ"صفقة القرن"، وتم احراق علم "إسرائيل" في عمان وسط هتافات "الموت لإسرائيل".

كما شارك نحو 3 آلاف شخص في تظاهرة انطلقت من أمام المسجد الحسيني وسط عمان. وأيضاً حمل مشاركون لافتات كتب على بعضها "الأردن يرفض صفقة القرن" و"تسقط صفقة القرن"، إضافة إلى أعلام أردنية وفلسطينية.

وأيضاً شهدت تونس وقفات احتجاجية رفضاً لـ"صفقة القرن، بحيث قال الأمين العام للاتحاد العام التونسي للطلبة للميادين "وقفتنا للقول إن القضية الفلسطينية هي قضية الأمة".