رئيس مجلس الأمة الكويتي: لا تسوية مقبولة من دون دولة فلسطينية كاملة السيادة

رئيس مجلس الأمة الكويتي يؤكد أن ـ"صفقة القرن" لن تنجح طالما أن التسوية غير متكافئة ولا تحقق مطالب الشعب الفلسطيني، ويشدد على أنه لا تسوية مقبولة من دون دولة فلسطينية حرة وكاملة السيادة.

  • الغانم: أي حديث عن السلام في الشرق الأوسط يجب أن يستند إلى حقوق الفلسطينيين 

أكد رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق علي الغانم، أن ما يسمى بـ"صفقة القرن" والتسويق "لسلام مفترض" في الشرق الأوسط، لن ينجح طالما كانت التسوية غير متكافئة ولا تحقق مطالب الشعب الفلسطيني العادلة والمشروعة، والمثبتة في قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

وقال في بيان له إن "أي جهد دولي أو إقليمي باتجاه السلام هو جهد مقدر من الناحية المبدئية، إلا أن هذا السلام يجب أن يكون حقيقياً وعادلاً ومنصفاً، وأي حديث عن السلام في الشرق الأوسط يجب أن يستند أولاً وآخراً إلى حقوق الفلسطينيين كاملة غير منقوصة وإنهاء الاحتلال، وعدا ذلك سيكون الحديث أقرب إلى العبث وإضاعة الوقت". 

وشدد الغانم على أنه "لا تسوية مقبولة من دون دولة فلسطينية حرة وكاملة السيادة، وتلبية مطالب الشعب الفلسطيني". 

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد أعلن الثلاثاء الماضي عن بنود "صفقة القرن" خلال مؤتمر جمعه برئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو. ومن أبرز بنودها إسقاط حق العودة ونزع سلاح المقاومة الفلسطينية.