كوشنير يدعو الفلسطينيين إلى "التأييد أو الصمت"

جاريد كوشنر، يقول إن اشنطن تريد أن تنتظر "إسرائيل" لما بعد انتخاباتها قبا "ضم المستوطنات"، ويدعو الزعماء الفلسطينيين إلى "تأييد صفقة القرن أو الصمت".

  • كوشنير قال إن القادة الفلسطينيين يبدون "حمقى للغاية" لرفضهم الفوري لـ"صفقة القرن"

قال جاريد كوشنر، صهر ومستشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إن واشنطن تريد أن تنتظر "إسرائيل" لما بعد انتخاباتها المقررة في 2 آذار/مارس المقبل قبل أن تقوم بأي تحرك نحو ضم مستوطنات الضفة الغربية.

وعبّر كوشنر في مقابلة مع "جي. زيرو ميديا" التابعة لمؤسسة "أوراسيا غروب"، لتحليل المخاطر السياسية، عن الاستياء الأميركي من الفلسطينيين، "الذين رفضوا صفقة القرن"، متهماً إياهم "بلعب دور الضحية وتفويت فرصة لإقامة دولة".

ورداً على سؤال عن احتمال بدء "إسرائيل" عملية ضم قريباً، قال كوشنر "فلنرَ ماذا سيحدث"، آملاً أن ينتظروا لما بعد الانتخابات و"سنعمل معهم لمحاولة الوصول إلى شيء".

ودعا كوشنر، الزعماء الفلسطينيين إلى "تأييد صفقة القرن أو الصمت"، معتبراً أن لديهم الآن "فرصة ذهبية ليساعدوا شعبهم".

وقال إن القادة الفلسطينيين يبدون "حمقى للغاية" لرفضهم الفوري للصفقة، معتبراً أن "الفلسطينيين يحتاجون ربما إلى قليل من الوقت لأخذ حمام بارد واستيعاب الخطة".

وتابع: "لقد رفضوا الخطة قبل أن يروها، وظنوا أنها لن تكون جيدة كما اتضح... هذه لحظة فارقة بالنسبة لهم حتى يظهروا للعالم ما إذا كانوا مستعدين حقا لأن يصبحوا دولة أو لا".