الجيش الفرنسي يعلن مقتل أكثر من 30 متشدداً في مالي

الجيش الفرنسي يعلن أنّ "قوة برخان" الفرنسية تمكنت من قتل إرهابيين "أثناء عمليات متعاقبة عدة، وذلك في إطار مواصلتها لجهودها في منطقة الحدود الثلاثة وبالتنسيق مع شركائها من القوات المسلحة المالية".

  • قررت فرنسا إرسال 220 جندياً إضافياً لتعزيز "قوة برخان" الفرنسية العاملة في مالي (أ ف ب - صورة أرشيف)

أعلن الجيش الفرنسي أن جنود قوة "برخان" الفرنسية قتلوا نحو 30 من "المتشددين الإسلاميين" في مالي خلال 3 عمليات منفصلة يومي الخميس والجمعة.

وجاء في بيان صادر عن الجيش الفرنسي أنّ "قوة برخان حيّدت أكثر من 30 إرهابياً أثناء عمليات متعاقبة عدة، وذلك في إطار مواصلتها لجهودها في منطقة الحدود الثلاثة وبالتنسيق مع شركائها من القوات المسلحة المالية".

وأضاف البيان أن طائرة مسيرة من نوع "ريبر"، إضافة إلى مقاتلة "ميراج  2000"، ومروحيتين من طرازي "تايغر" و"كوغر" شاركت في ضربتين دقيقتين خلفتا نحو 20 قتيلاً في صفوف مقاتلي إحدى كتائب "جماعة نصرة الإسلام والمسلمين" المتصلة بتنظيم "القاعدة".

وكانت فرنسا اتفقت ودول الساحل الخمس (مالي، بوركينا فاسو، النيجر، موريتانيا، تشاد) أثناء قمة جمعت بين زعمائها في باريس، على وضع قواتها المشاركة في محاربة "المسلحين المتطرفين" تحت قيادة مشتركة جديدة أطلق عليها اسم "التحالف من أجل الساحل".

وقررت فرنسا إرسال 220 جندياً إضافياً لتعزيز "قوة برخان" الفرنسية العاملة في المنطقة منذ عدة سنوات، والبالغ عددها 4500 عسكري.

وفي بيان مشترك صادر عن القمة، أكد زعماء الدول الست عزمهم تركيز جهودهم على محاربة داعش في الصحراء الكبرى.