"الناتو": سنبقى في العراق طالما مرحّب بنا هناك

الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، يقول إن الحلف قرّر تعزيز مهمته التدريبية في العراق، ويشير إلى أن القرار سيتم بموافقة الحكومة العراقية.

  • اجتماع وزراء دفاع دول "الناتو" ناقش الأوضاع في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (أ ف ب)

أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، أن وزراء الدفاع بالحلف اتفقوا على "تعزيز مهمته التدريبية في العراق".

وقال ستولتنبرغ "ناقشنا الأوضاع في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا"، مشيراً إلى أن "الحلفاء يدعمون عملية الناتو التدريبية في العراق".

وأوضح أن "توسيع وجود حلف الأطلسي في العراق سيتم بموافقة الحكومة العراقية"، لافتاً إلى أنه "سنبقى في العراق طالما مرحب بنا هناك".

وتابع: "نحن على تواصل مع الحكومة العراقية، وهدفنا زيادة قدرة القوات العراقية. نريد ضمان عدم عودة تنظيم داعش الإرهابي كما نشدد على التزامنا بمكافحة الإرهاب".

يذكر أن مجلس النواب العراقي قرر في 05 كانون الثاني/يناير إلزام الحكومة العراقية بإلغاء طلب المساعدة المقدم منها إلى "التحالف الدولي" لمحاربة "داعش" وذلك لانتهاء العمليات العسكرية والحربية في العراق وتحقيق النصر والتحرير".

ونصّ القرار أيضاً على مطالبة الحكومة العراقية بالعمل على إنهاء تواجد أي قوات أجنبية على الأراضي العراقية، ومنعها من استخدام الأراضي والمياه والأجواء العراقية لأي سبب كان.