حماس تطالب بإطلاق يد المقاومة في الضفة الغربية

حركة حماس تطالب السلطة الفلسطينية بإطلاق يد المقاومة في الضفة الغربية، ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال.

  • صبرة يدعو السلطة الفلسطينية إلى وقف التنسيق الأمني

طالبت حركة حماس السلطة الفلسطينية بإطلاق يد المقاومة في الضفة الغربية "لتعبر عن صوت فلسطين الحر الرافض لصفقة القرن، ونصرة للقدس والمسجد الأقصى".

وقال القيادي في حركة حماس ماهر صبرة  إن "هذه الصفقة جريمة في حق فلسطين وحق القدس وحق الأمّة، وهي جريمة لا نقبلها، ولن يكون لها أي فرصة للتنفيذ أو النجاح"، مشدداً على أن القدس الموحّدة ستبقى عاصمة أبدية لفلسطين.

وخلال مسيرة جماهيرية حاشدة نظمتها حركة حماس شرق مدينة غزة، أضاف صبرة أن الفلسطينيين ليسوا طرفاً في صفقة القرن، لافتاً إلى أن هذه وصفة إجرام من الرئيس الأميركي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، لكنها لن تمر، ولن يكون لها أي فرصة للنجاح.

واعتبر أن "الصفقة فرصة حقيقية لإعلان وفاة اتفاقية أوسلو وإلى الأبد، والانفكاك من التعاون مع المحتل"، داعياً السلطة الفلسطينية إلى وقف التنسيق الأمني والتحلل من الاتفاقيات السابقة.

كما دعا صبرة إلى عقد اجتماع فوري للإطار القيادي المؤقت من أجل وضع خطّة لإسقاط "صفقة القرن".

ووجهّ التحية إلى شيخ الأقصى الشيخ رائد صلاح عقب الحكم الإسرائيلي الصادر بحبسه 28 شهراً، على خلفية دفاعه عن المسجد الأقصى.​