ظريف من ميونخ: نصيحة سيئة أسديت لترامب قادته لقرار خاطئ

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، يقول إن ترامب هو المقصر لاتخاذه سياسة مضللة وخاطئة تجاه إيران، ويؤكد أن "نهاية الولايات المتحدة الأميركية في المنطقة قد بدأ سابقاً.

  • ظريف: الولايات المتحدة "ضربت المكان الخطأ، في الوقت الخطأ".

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إن "نصيحة سيئة" أسديت للرئيس الأميركي دونالد ترامب، قادته لاتخاذ قرار خاطئ.

وأضاف ظريف في مقابلةٍ مع قناة "NBC" الأميركية، على هامش مؤتمر "ميونخ" الأمني، أن "نهاية الولايات المتحدة الأميركية في المنطقة قد بدأ سابقاً"، مشيراً إلى أن "العلاقات لا تزال متوترة بين واشنطن وطهران بعد مواجهة كانون الثاني/يناير".

وتابع: "ترامب هو المقصر لاتخاذه سياسة مضللة وخاطئة تجاه إيران، من المؤسف أن الولايات المتحدة، بناءً على معلومات مضللة تستند إلى الجهل والغطرسة، انخرطت في مسار جعل المنطقة قريبة جداً من حافة الهاوية".

وأشار إلى "وزير الخارجية الأميركي مايك بومبو، كتب رسالة غير لائقة للغاية إلى إيران في ذروة الأزمة"، لافتاً إلى أن "الخارجية الإيرانية ردت برد شديد اللهجة يناسب تلك الرسالة".

 ظريف أكد أن "لهجة التواصل بين الحكومتين (الأميركية والإيرانية) قد تدهورت"، معتبراً أن  الولايات المتحدة "ضربت المكان الخطأ، في الوقت الخطأ".

وبينما رأى أن "هذه هي العواقب ولا يمكننا السيطرة على العواقب، والناس مسؤولون عن عواقب أفعالهم"، قال ظريف إن "الأشخاص الذين بدأوا هذا، يحتاجون إلى العودة".

وعلى خطٍّ موازٍ، أعلنت وزارة الخارجية الايرانية، أنَّ الوزير  ظريف التقى أعضاء مجلس العلاقات الخارجية  في الاتحاد الأوروبي، على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن، وركّز اللقاء على الاتفاق النوويّ والالتزامات ِالأوروبية حياله.

كذلكَ التقى ظريف، رئيس الوزراء الكنديّ جاستن ترودو، في ميونخ، ونقلت وكالات أنباء عنِ ترودو قوله إنَّ "اللقاءَ تناول التحقيق في سقوط الطائرة الأوكرانية"