مناورات للقوات المسلحة الفنزويلية تحاكي صدّ عدوان خارجي على البلاد

مناورات للقوات المسلحة الفنزويلية بمشاركة مليونين و300 ألف من الجيش وقوات الاحتياط تحاكي صدّ عدوان خارجيّ على فنزويلا.

  • تأتي التدريبات بعد أيام على دمج قوة الاحتياط بالقوات العسكرية في فنزويلا (رويترز)

أجرى الجيش الفنزويلي تدريبات عسكرية في العاصمة كراكاس ومختلف أنحاء البلاد بمشاركة نحو مليونين و300 ألف جندي.

وشاركت في التدريبات قوات الاحتياط إلى جانب القوات المسلحة الفنزويلية، وشملت التدريبات محاكاة صدّ أي عدوان يشن على البلاد. وتأتي التدريبات بعد أيام على دمج قوة الاحتياط التي تتألف من 4 ملايين فرد بالقوات العسكرية في فنزويلا. 

وكان الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو اتهم يوم الجمعة نظيره البرازيلي جاير بولسونارو بأنه يسعى إلى "نزاع مسلح" بين بلديهما.

وقال مادورو أمام صحافيين أجانب في كراكاس إن "بولسونارو يقوم بتدريب القوات المسلحة البرازيلية لنزاع مسلح مع فنزويلا، وبدعمه مجموعة إرهابيين هاجموا ثكنة عسكرية فنزويلية". 

ويشير مادورو بذلك إلى هجوم شنه في 22 كانون الأول/ديسمبر الماضي فارون من الجيش الفنزويلي على مركز عسكري في ولاية بوليفار المحاذية للبرازيل. وبعد الهجوم طلب خمسة من منفذي الهجوم الذي قتل فيه جندي، اللجوء إلى البرازيل.

وأضاف أن "هناك مجموعات إرهابية تُعدّ، انطلاقاً من الأراضي البرازيلية، هجمات وعمليات توغل عسكرية ضد فنزويلا، ومن حقنا أن ندافع عن أنفسنا".