"فوكس نيوز": لبنان مهدد بالعقوبات بسبب استمرار احتجاز العميل الفاخوري

شبكة فوكس نيوز الأميركية تقول إن لبنان مهدد بالعقوبات بسبب استمرار احتجازه القائد العسكري السابق لمعتقل الخيام في جيش أنطوان لحد، العميل عامر إلياس الفاخوري، والذي وجّه له القضاء اللبناني قراراً اتهامياً بالاعدام بحقه.

  • فوكس نيوز: لبنان مهدد بالعقوبات بسبب استمرار احتجاز العميل عامر الفاخوري

ذكرت شبكة "فوكس نيوز" الإخبارية الأميركية أن لبنان يمكن أن يجد نفسه قريباً تحت العقوبات بسبب استمرار احتجازه القائد العسكري السابق لمعتقل الخيام في جيش أنطوان لحد، العميل عامر إلياس الفاخوري.
وأشارت الشبكة إلى أن قضية الفاخوري لفتت انتباه السيناتور الأميركية جين شاهين، التي هدّدت بمعاقبة الأفراد المتورطين في سجنه.

ولفتت الشبكة الأميركية إلى أن شاهين وهي عضو في الحزب الديموقراطي، تضغط على الحكومة اللبنانية للإفراج عنه، خاصة أنه مصاب بالسرطان، وذلك بالتزامن مع الضغط المستمر الذي تنفذه أسرة الفاخوري على الرئيس الأميركي دونالد ترمب للتدخل في هذا الأمر.
ورأت شاهين في تصريح لـ "فوكس نيوز" أنه "لا يوجد دليل يدعم التهم الموجهة إلى عامر فاخوري، وحالته الصحية رهيبة"، مضيفة أن "الوقت جوهري، والحكومة اللبنانية بحاجة إلى إدراك أنه ستكون هناك عواقب لاستمرار اعتقاله". 

 

وأكدت شاهين،-والتي يُشاع على أنها تعمل على مشروع قانون عقوبات يطال الدولة اللبنانية، أن "العقوبات، مطروحة على الطاولة، لتأمين حرية الفاخوري، وذلك للم شمله مع أسرته وتوفير الرعاية التي يحتاجها على وجه السرعة".

"فوكس نيوز" أشارت إلى أن عائلة الفاخوري شكرت السيناتور الأميركية على مساعدتها ودعت إلى إطلاق سراحه فوراً، لافتة إلى أنه يعاني من سرطان الغدد الليمفاوية في المرحلة الرابعة.
وشدّدت عائلة الفاخوري في بيان لها على أنه "مريض بشدة ويفتقر الى المستشفى والدواء الأساسي من أجل علاجه بشكل صحيح".
كما دعت الرئيس ترامب، "إلى المساعدة في إعادة هذا المواطن الأميركي البريء إلى الوطن"، على حدّ تعبيرها.

 

يذكر أن القضاء العسكري اللبناني قد وجّه إلى العميل الفاخوري قراراً اتهامياً بالاعدام بحقه بتهمة قتل مواطنين عَمداً، ومنع عنه المحاكمة بتهمة التجند في جيش الاحتلال الإسرائيلي والتعامل معه لشمول هذه الجرائم بمرور الزمن.

وكان العميل الفاخوري اعترف بعد التحقيق معه بجرم التعامل مع العدو الإسرائيلي.