المحكمة الجنائية الدولية تحقق بالعقوبات الأميركية على فنزويلا

مدعية المحكمة الجنائية الدولية تنقل طلب كراكاس بإجراء تحقيق في العقوبات الأميركية المفروضة عليها، إلى رئيس المحكمة التي ستبت في مسألة إحالة القضية على غرفة تمهيدية.

  • فنزويلا طلبت من المدعية فتح تحقيق في الجرائم ضد الإنسانية

أعلنت مدعية المحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودة أن الهيئة تدرس طلب كراكاس، إجراء تحقيق في العقوبات الأميركية المفروضة على حكومة الرئيس نيكولاس مادورو والتي تعتبرها كراكاس "جريمة ضد الإنسانية".

وأكدت بنسودة في بيان إنها "نقلت طلب كراكاس إلى رئيس المحكمة التي ستبت في مسألة إحالة القضية على غرفة تمهيدية"، على أن تُقرر هذه الغرفة فتح بحث تمهيدي يليه تحقيق فعلي للمحكمة.

وقالت مدعية المحكمة الجنائية الإثنين، إن فنزويلا طلبت منها "فتح تحقيق في الجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبت على أراضيها لتحديد ما إذا كان هناك شخص أو أكثر يمكن اتهامه بهذه الجرائم".

وأوضحت السلطات الفنزويلية أن "تطبيق إجراءات قمعية تبنتها الولايات المتحدة من جانب واحد ضد فنزويلا منذ عام 2014 على الأقل" يشكّل "جرائم ضد الإنسانية". 

وفرضت واشنطن مؤخراً، عقوبات جديدة على شركة الطيران الفنزويلية "كوفياسا". وجاء هذا الإجراء بعد سلسلة طويلة من العقوبات، بينها حظر على النفط الفنزويلي منذ نيسان/ ابريل 2019، وحصار مالي يمنع الحكومة من التفاوض حول ديونها البالغة 140 مليار دولار.