روسيا تدعو تركيا إلى تأمين خروج المدنيين من إدلب السورية

وزارة الدفاع الروسية تدعو تركيا إلى تأمين خروج اللاجئين السوريين من إدلب من خلال نقاط التفتيش المفتوحة في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة السورية. وتشير إلى أن تركيا أرسلت الكثير من المعدات والذخيرة العسكرية إلى إدلب في الأسابيع الأخيرة.

  • روسيا تدعو تركيا إلى تأمين خروج اللاجئين من إدلب السورية (أ ف ب)

قال رئيس المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتحاربة في سوريا أوليغ جورافليوف إن بلاده تدعو تركيا إلى ضمان الخروج الآمن للنازحين السوريين من منطقة إدلب السورية.

وأضاف جورافليوف أن "المركز الروسي للمصالحة يدعو الجانب التركي إلى اتخاذ جميع التدابير اللازمة لضمان إمكانية الخروج الطوعي والآمن لسكان المناطق الشرقية والجنوبية من محافظة إدلب من خلال نقاط التفتيش المفتوحة في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة السورية".   

ونفى المعلومات التي جاءت في تقارير وتحدثت عن محاولة سعي مئات ألآف اللاجئين السوريين الذين يسعون إلى مغادرة شمال غرب سوريا والوصول إلى تركيا.

ووفق البيان الصادر عن وزارة الدفاع الروسية فإنه، "لا توجد أي مواد مصورة أو دلائل يمكن التحقق منها تدعم التصريحات المتعلقة بنقل حوالي مليون لاجئ مفترض من إدلب إلى الحدود السورية التركية".

واعتبر أن الإرهابيين يستخدمون السكان المحليين كدروع بشرية، ويعرقلون كل وسيلة خروج للسوريين عبر الممرات الإنسانية إلى نقاط التفتيش في محافظات حلب وإدلب وحماة.

وأشار جورافليوف إلى أن تركيا أرسلت الكثير من المعدات والذخيرة العسكرية إلى إدلب في الأسابيع الأخيرة.

وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، قال أمس الخميس إن واشنطن قد ترسل منظومة باتريوت الدفاعية لأنقرة لاستخدامها في إدلب، واعتبر أن "المشكلة يمكن حلها إذا تنحت روسيا جانباً". 

مركز حميميم أكد من جهته، أن خطوط النقل في إدلب تعمل كالمعتاد في الأسابيع الأخيرة، ما سمح لتركيا بنقل قوات كبيرة إلى هناك. كما نفى نزوح مئات ألاف المدنيين من إدلب نحو الحدود مع تركيا بسبب العمليات ضد الإرهابيين.