الائتلاف الأصولي يفوز بمقاعد طهران في الانتخابات التشريعية وفق النتائج الأولية

النتائج الأولية للانتخابات تشير إلى تصدر لائحة الائتلاف الأصولي النتائج في طهران، مع استمرار عمليات فرز الأصوات في انتخابات مجلسي الشورى وخبراء القيادة.

 

  • دعوة المرشد الأعلى إلى المشاركة الكثيفة في الانتخابات لاقت صداها لدى المواطنين
  • التيار الأصولي ستكون له نسبة 70 في المئة من المقاعد في مجلس الشورى

أفاد مراسل الميادين في طهران، اليوم السبت، بأن النتائج الأولية للانتخابات تشير إلى فوز قائمة الائتلاف الأصولي برئاسة محمد باقر قاليباف في الانتخابات التشريعية، لافتاً إلى أن التيار الأصولي ستكون له نسبة 70% من المقاعد في مجلس الشورى.

وأعلن المتحدث باسم لجنة الانتخابات في إيران اسماعيل موسوي نتائج الانتخابات في 82 دائرة إنتخابية.

وأشار موسوي إلى أن إعلان النتائج في معظم الدوائر الانتخابية سيتم اليوم السبت، لافتاً إلى أن هناك جولة ثانية لانتخابات مجلس الشورى في بعض الدوائر الانتخابية، من المقرر إجراؤها في 17 نيسان/ أبريل المقبل.

هذا وتتواصل عمليات فرز الأصوات في انتخابات مجلسي الشورى وخبراء القيادة في إيران بعد إقفال صناديق الاقتراع عقب تمديد الاقتراع  ثلاث مرات أمس الجمعة.

وقال المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور في إيران عباس كدخدائي إن نسبة المشاركة في الانتخابات في الدورة الحالية لا تختلف عن سابقاتها، بل زادت في بعض المحافظات. وأوضح أن وزارة الداخلية هي المسؤولة عن إعلان نسب المشاركة، لافتاً إلى عدم تسجيل أي مخالفة انتخابية مهمة.

دعوة المرشد السيد علي خامنئي الإيرانيين إلى المشاركة الكثيفة في الانتخابات لاقت صداها لدى المواطنين بكل أطيافهم وانتماءاتهم الدينية،وقد أقبلوا على الاقتراع بكثافة وأجمعوا على أنهم بصوتهم الثوري سينتصرون على الارهاب وعلى أعداء بلادهم.

ويأمل الشعب الإيراني من المجلس المستقبلي معالجة قضايا الفقر والبطالة، والرد على أعداء بلاده، ووفاء الدين لدماء شهداء الوطن ولا سيما لقائد قوة القدس الشهيد الفريق قاسم سليماني.

وانطلقت صباح أمس الجمعة انتخابات مجلس الشورى الإيرانية في دورتها الحادية عشرة، والانتخابات النصفية لمجلس خبراء القيادة في دورته الخامسة.

ويخوض أكثر من سبعة آلاف مرشح المنافسة الانتخابية للفوز بمقاعد البرلمان البالغ عددها 290 مقعداً، من بينها خمسة مقاعد للأقليات.