إردوغان: تهربنا من "النضال" في عموم المنطقة سيكون باهظ الثمن مستقبلاً

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، يقول إن "سياسات تركيا في سوريا، وليبيا، ليس مغامرة"، ويشير إلى أن "التهرب من خوض النضال سيكون باهظ الثمن".

  • إردوغان: سياسات تركيا في سوريا، وليبيا، ليست مغامرة (الأناضول)

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، إن "سياسات تركيا في سوريا، وليبيا، ليست مغامرة أو خياراً عبثياً".

وأضاف إردوغان في كلمة ألقاها، اليوم السبت، أنه "إذا تهرّبنا من خوض النضال في سوريا وليبيا والبحر المتوسط وعموم المنطقة، فإن الثمن سيكون باهظاً مستقبلاً".

وأشار إلى أنه بحث الأمر مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، مشدداً على أن "أنقرة حددت خارطة الطريق التي ستتبعها (فيما يخص إدلب) على ضوء هذه الاتصالات".

يذكر أن  الرئاسة التركية، أعلنت، أمس الجمعة، أن الرئيس  إردوغان، حثَّ الرئيس بوتين، على "الحدّ من تحرك الجيش السوري في إدلب".

ووفق بيانٍ صادرٍ عن الرئاسة التركية، اعتبر إردوغان في اتصالٍ هاتفي مع بوتين، أن "تنفيذ اتفاقيات سوتشي هو الشرط الأساسي للتسوية في إدلب".

من جهته، ذكر الكرملين أن بوتين وإردوغان اتفقا على تكثيف الاتصالات حول إدلب، حيث "تم التركيز على ضرورة احترام سيادة ووحدة أراضي سوريا".

وأعرب الرئيس الروسي عن "قلقه البالغ إزاء الأعمال العدوانية التي تقوم بها المجموعات الإرهابية في إدلب".