ماكرون غير واثق من إمكانية التوصل إلى اتفاق شامل بعد بريكست بنهاية 2020

الرئيس الفرنسي يعتبر أنه بعد خروج بريطانيا رسمياً من الاتحاد الأوروبي فإن المفاوضات ستصبح أكثر صعوبة، ويقول إنه "غير واثق" من إمكانية التوصل إلى ااتفاق شامل بعد بريكست نهاية 2020.

  • ماكرون: الصيادون يشعرون بالقلق من أن يؤدي بريكست إلى حرمانهم من جزء كبير من وارداتهم

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن عدم وثوقه من إمكانية التوصل إلى اتفاق شامل بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا بحلول نهاية العام الجاري.

وخلال لقائه مع صيادي السمك في معرض الزراعة في باريس مساء السبت قال ماكرون "إن الصيادين يشعرون بالقلق من أن يؤدي بريكست إلى حرمانهم من جزء كبير من وارداتهم"، معتبراً أن المفاوضات ستصبح أكثر صعوبة لأن البريطانيين "متشددون جداً"، على حدّ تعبير ماكرون.

وخرجت بريطانيا رسمياً من الاتحاد الأوروبي في 31 كانون الثاني/ يناير الماضي، لكنها لاتزال ملزمة بتطبيق قواعده خلال الفترة الانتقالية التي يفترض أن تستمر حتى نهاية العام الجاري.  

ويفترض أن يجري الجانبان خلال هذه الفترة مفاوضات للتوصل إلى اتفاق للتبادل الحر.

فيما وعدت واشنطن بتعزيز العلاقات الثنائيّة مع لندن، وأكد وزير الخارجيّة الاميركي مايك بومبيو أن بلاده "ستواصل تعزيز علاقتها القويّة والمثمرة مع بريطانيا".

وتظاهر المئات من مؤيّدي "بريكست" أمام البرلمان البريطانيّ، وردّدوا شعارات مُرحّبة بالانفصال عن الاتحاد الأوروبيّ، فيما عبّر آخرون عن رفضهم لهذه الخطوة. 

وكان كبير المفاوضين الأوروبيين ميشال بارنييه ذكر أن اتفاقاً حول صيد السمك "لن يكون قابلاً للفصل" عن الاتفاق التجاري الذي سيتم التفاوض حوله.

أما بريطانيا قالت في المقابل إن "استعادة السيطرة على المياه الغنية بالأسماك للمملكة المتحدة ترتدي أهمية كبرى"، واعتبرت أن هذه المياه يجب أن تكون مفتوحة للسفن البريطانية قبل كل شيء.