"القاعدة" يؤكد مقتل زعيمه في "جزيرة العرب" قاسم الريمي

تنظيم "القاعدة" يؤكد مقتل "زعيمه في جزيرة العرب قاسم الريمي"، وذلك بعد أقل من شهر من إعلان البيت الأبيض قتله في غارة جوية أميركية.

  • "موقع سايت" الذي يرصد أخبار "الجماعات المتشددة" نقل عن التنظيم تأكيده مقتل الريمي

أكّد تنظيم "القاعدة"، اليوم الأحد، مقتل "زعيمه في جزيرة العرب قاسم الريمي"، وفق ما نقله "موقع سايت" الذي يرصد أخبار "الجماعات المتشددة".

وكان البيت الأبيض كشف في 7 شباط/فبراير الحالي، عن تنفيذ عملية "لمكافحة الإرهاب بتوجيه من الرئيس ترامب في اليمن".

 وذكر البيت الأبيض أن القوات الأميركية نجحت في القضاء على قاسم الريمي، مؤسس وزعيم تنظيم "القاعدة" في شبه الجزيرة العربية (AQAP) ونائب زعيم "القاعدة" أيمن الظواهري.

وبحسب البيان، "انضم الريمي إلى تنظيم القاعدة في التسعينيات ، وعمل في أفغانستان لصالح أسامة بن لادن".

ومطلع شباط/فبراير الجاري قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية إن الولايات المتحدة نفذت غارة جوية على، قاسم الريمي، بعد أشهر من تعقبه من الجو والمعلومات الاستخباراتية.

ونقلت الصحيفة حينها عن ثلاثة مسؤولين أمريكيين حاليين وسابقين، قولهم إن الريمي قُتل بغارة جوية شنتها طائرة أميركية في كانون الثاني/يناير الماضي.

وكانت طائرة دون طيار شنت غارة على منزل في ودي عبيدة بمحافظة مأرب، وسط اليمن، ووفق سكن محليون فإن الغارة استهدفت شخصاً كان قد وصل قبل الغارة بيوم واحد واستأجر منزلاً في المنطقة، دون أن يتعرفوا عليه.

ونقلت "نيويورك تايمز" عن بروس ريدل، وهو ضابط سابق في وكالة الاستخبارات الأميركية، قوله إنه "كان على علم بالغارة غير أنه لم يتضح ما إذا كان الريمي قد قُتل".

وفي شباط/فبراير من العام الماضي، رصدت الولايات المتحدة الأميركية، مبلغ 11 مليون دولار كمكافأة لمن يدلي بمعلومات حقيقية عن الريمي.