فرنسا تعلن أن كورونا لم يعد موجوداً على أراضيها

حالات الوفاة والإصابة بفيروس كورونا تتراجع في الصين وكوريا الجنوبية. إيران وفرنسا تعلنان شفاء مصابين، والكويت تعلـّق رحلاتها مع سيول وتايلاند وإيطاليا.

  • راكبة ترتدي قناعاً عند وصولها إلى مطار بودونغ الدولي في شنغهاي (أ ف ب).

أعلن نائب وزير الصحة الإيراني محمد توكلي شفاء 21 حالة أصيبت بفيروس كورونا. ووصل عدد المصابين في إيران إلى 44، وبلغت حصيلة الوفيات 12.

أما في إيطاليا، فقد ارتفع عدد الوفيات إلى 7 بعد وفاة مصابَين. وفي فرنسا، أعلن عن شفاء جميع المصابين، إذ أفادت وزارة الصحة بأن الفيروس لم يعد موجوداً على أراضيها، وأنه لم يعد معدياً.

منظمة الصحة العالمية أعلنت أنها بصدد إرسال فريقين إلى إيران وإيطاليا اليوم، لبحث انتشار الفيروس في البلدين.

إلى ذلك، قالت المنظمة إن فيروس كورونا لم يتحول إلى وباء عالمي بعد، لكن على العالم أن يتهيأ لذلك.

أما الصين، فقد أعلنت وفاة 71 مواطناً بفيروس كورونا في أدنى حصيلة وفيات يومية تسجّلها البلاد منذ أكثر من أسبوعين، فيما سجلت 60 إصابة جديدة بكورونا في كوريا الجنوبية، في أدنى زيادة يومية منذ 4 أيام.

إلى ذلك، علّقت الكويت الرحلات الجوية مع كوريا الجنوبية وتايلاند وإيطاليا بسبب مخاوف من فيروس كورونا. وقالت وزارة الصحة الكویتیة إن أي كویتي قادم من هذه الدول سيخضع للحجر الصحي.

بدورها، علّقت البحرين جميع الرحلات القادمة من مطار دبي ومطار الشارقة لمدة يومين.

مديرة الطوارئ في منظمة الصحة العالمية في شرق المتوسط، داليا السمهوري، قالت لـ الميادين إن الحظر على السفر والتبادل التجاري بين الدول بسبب الفيروس يجب أن يستند إلى دليل علمي.

وأضافت السمهوري أن المنظمة طلبت من الدول التي تتخذ هذه الإجراءات تزويدها بالمعلومات والأدلة عند فرضها.