المفوضية الأوروبية: نتوقع أن تحترم تركيا تعهداتها بخصوص اللاجئين

المفوضية الأوروبية تعلن أنها تتوقّع من تركيا "احترام تعهّداتها" الواردة في الاتفاق الهادف للحد من تدفق اللاجئين من سوريا، بعد تهديد مسؤول تركي رفيع بإن تركيا قررت عدم منع اللاجئين السوريين من الوصول إلى أوروبا.

  • المفوضية الأوروبية: نتوقع أن تحترم تركيا تعهداتها بخصوص اللاجئين

أعلنت المفوضية الأوروبية اليوم الجمعة أنها تتوقّع من تركيا "احترام تعهّداتها" الواردة في الاتفاق الهادف للحد من تدفق اللاجئين من سوريا، رداً على تصريحات مسؤول تركي كبير هدد فيها باحتمال السماح  للاجئين بالعبور إلى أوروبا.

وأكد المتحدث باسم المفوضية الأوروبية بيتر ستانو الجمعة خلال مؤتمر صحافي "من وجهة نظرنا...الاتفاق لا يزال قائماً وننتظر من تركيا أن تحترم التزاماتها". 

 وطالبت أنقرة بدعم من المجتمع الدولي بعد مقتل أكثر من 33 عسكرياً تركياً على الأقل بقصف جوي.

وهدد مسؤول تركي بتدفق جديد للمهاجرين نحو أوروبا، في محاولة للحصول على هذا الدعم.

لكن ستانو أوضح أن المفوضية لم تحصل على أي إشعار رسمي من جانب السلطات التركية بهذا الصدد، مضيفاً أن الاتحاد الأوروبي يعمل على تقييم الوضع في ما يتعلق بتحرك المهاجرين.

وفي آذار/مارس 2016، أبرمت تركيا والاتحاد الأوروبي اتفاقاً مثيراً للجدل بشأن المهاجرين، أسهم إلى حدٍ كبير في خفض عدد العابرين إلى اليونان.

وينص هذا الاتفاق خصوصاً على إعادة المهاجرين بشكل منتظم إلى تركيا مقابل مساعدات مالية، وعلى أن تتخذ أنقرة تدابير لمنع فتح طرق هجرة جديدة من أراضيها نحو الاتحاد الأوروبي. 

وتهدد أنقرة مراراً بعدم الالتزام بهذا الاتفاق.

وكالة "رويترز" نقلت أمس الخميس عن مسؤول تركي رفيع قوله إن تركيا قررت عدم منع اللاجئين السوريين من الوصول إلى أوروبا، سواء جواً أو بحراً، وإن "أوامر صدرت لقوات الشرطة وخفر السواحل وأمن الحدود بعدم اعتراض اللاجئين".