بومبيو يتهم الصين وروسيا وإيران بإخفاء حقائق عن كورونا والرئيس الصيني يعلق

وزير الخارجية الأميركي يتهم الصين وايران وروسيا بالتضليل في قضية فيروس كورونا، والرئيس الصيني يؤكد تزويد دول العالم بكل المعلومات التي تملكها بكين.

  • الصين تعلن إلغاء الحجر الذي فرض على 50 مليون شخص (أرشيف)

اتهم  وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الصين بأنها "ما زالت تحرم العالم من المعلومات التي يحتاجها للحؤول دون حدوث إصابات أخرى بفيروس كورونا".

وأضاف في مقابلة مع برنامج "واشنطن ووتش" الإذاعي، أن "الصين وإيران وروسيا يشنّون حملات تضليل بشأن كورونا"، معتبراً أنهم "يتنصلون من المسؤولية من خلال توجيه التهم إلى الجيش الأميركي".

من جهته، أكد الرئيس الصيني شي جين بينغ، أن بلاده تنشر كل المعلومات المتوافرة لديها حول الوباء "أولاً بأول، انطلاقاً من التزامها بمبدأ مجتمع بشري يوحده مستقبل موحد، ويتميز بأسلوب تعامل نزيه وشفاف ومسؤول مع التحديات".

وشدد الرئيس الصيني في رسائل جديدة إلى زعماء العالم، على ضرورة "بناء مجتمع بشري له مستقبل مشترك لمكافحة التحديات العالمية مثل وباء فيروس كورونا"، معتبراً أن "المهمة الأولى تكمن اليوم في تعزيز التعاون بين الدول".

ورفعت الصين الإجراءات الصارمة التي فرضت منذ أشهر في إقليم هوباي الصيني مركز وباء فيروس كورونا.

وأعلنت بكين أن الحجر الذي فرض على 50 مليون شخص في الإقليم منذ كانون الثاني/يناير سيلغى، ولكن المدارس ستبقى مغلقة حالياً.

وقالت السلطات الصحية الوطنية في الصين أنه لم تسجل أي إصابة محلية جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية في البلاد، لكن هناك 47  إصابة "مستوردة" من الخارج خلال الفترة نفسها.