موسكو تعلن استعدادها لمساعدة واشنطن في مكافحة فيروس كورونا

موسكو تعرب عن استعدادها لمساعدة الولايات المتحدة في مكافحة تفشي فيروس كورونا، والسفير الروسي في واشنطن يقول إنه يمثل تهديداً عالمياً يتطلب استجابة مشتركة لمواجهته.

  • أنتونوف: روسيا مستعدة لمساعدة أميركا عند الضرورة

أعلن السفير الروسي في واشنطن أناتولي أنتونوف، أن بلاده مستعدة، إذا لزم الأمر، لمساعدة الولايات المتحدة في مكافحة انتشار فيروس كورونا.

وقال أنتونوف في بيان له اليوم الأربعاء إنه "يجب على الأميركيين البسطاء أن يعرفوا أن روسيا، ستكون مستعدة لمساعدة أميركا عند الضرورة، كما عرضت من قبل مراراً المساعدة في إخماد الحرائق في كاليفورنيا".

السفير الروسي أكد أن جائحة "COVID-19" تمثّل تهديداً عالمياً يتطلب استجابة مشتركة، معتبراً أن "الوقت قد حان للتخلي عن المنطق القديم للتفكير الجماعي والتعامل المشترك مع التحديات التي تواجه الإنسانية".

ووفقاً لبيانات جامعة "جونز هوبكنز" الأميركية، فقد تمّ تسجيل أكثر من 53 ألف حالة إصابة  و 703 حالة وفاة في الولايات المتحدة حتى الآن.

يذكر أن المتحدّثة باسم منظمة الصحة العالمية مارغريت هاريس أكدت أن "85% من الحالات الجديدة التي تمّ إبلاغ الهيئة العالميّة بتسجيلها في الليلة الماضية جاءت من أوروبا والولايات المتحدة.

ووصفت هاربس أنّ أوروبا والولايات المتحدة الآن هما "المحركان الرئيسيان لتفشي المرض".

حاكم ولاية نيويورك كان قد أعلن من جهته أن "عدد الإصابات في الولاية تجاوز 25 ألفاً من أصل 44 ألفاً في عموم البلاد"، مشيراً إلى أن السلطات أرسلت إلى الولاية 400 جهاز تنفّس صناعيّ، فيما تصل حاجتها إلى 30 ألفاً".

ولفت الحاكم إلى تجربة الصين التي حلّت 80% من المشاكل الصحية عبر التصدي والفحص قبل تفاقم المرض في البلاد.