الزهار يرحب بمبادرة الحوثي ويسأل: هل يمكن للسعودية أن تتحمل تبعات هذه الصفقة؟

القيادي في حركة حماس محمود الزهار يقول إن مبادرة حركة أنصال الله بشأن المعتقلين الفلسطينيين مقدرة ومحترمة. ويكشف أن حماس طلبت من إحدى الجهات التي لها علاقات جيدة مع صنعاء بمتابعة هذه المبادرة.

  • الزهار للميادين: سلطات الاحتلال تعرف جيداً معادلتنا: الأسرى مقابل المعتقلين

قال القيادي في حركة حماس محمود الزهار إن "مبادرة زعيم حركة أنصار الله عبد الملك الحوثي أفرحت قلوب كل المجاهدين والمقاومين الفلسطينيين".

وفي اتصال مع الميادين لفت إلى أن هذه المبادرة بشأن المعتقلين الفلسطينيين مقدرة ومحترمة، مستبعداً أن تستجيب السعودية للمبادرة التي أطلقها زعيم الحركة. 

وكشف الزهار أن حركة حماس طلبت من إحدى الجهات التي لها علاقات جيدة مع صنعاء بمتابعة هذه المبادرة.

وأوضح أن المعتقلين الفلسطينيين قاطنون في السعودية منذ سنوات طويلة، مضيفاً أن "سلطات الاحتلال تعرف جيداً معادلتنا: الأسرى مقابل المعتقلين". وتابع الزهار أن "الثمن الذي قدمته صنعاء للسعودية كبير إذ يتضمن الافراج عن طيار و4 ضباط".

وقال متسائلاً "هل يمكن للسعودية أن تتحمل تبعات هذه الصفقة؟".

وكان زعيم حركة أنصار الله عبد الملك الحوثي أعلن اليوم الخميس "الاستعداد التام للإفراج عن أحد الطيارين الأسرى مع 4 من ضباط وجنود المعتدي السعودي، مقابل الإفراج عن المختطفين من حركة حماس".

وأضاف الحوثي أن "النظام السعودي يحاكم المختطفين الفلسطينيين بتهمة دعم جهة إرهابية ويقصد المجاهدين". وأكد جهوزيتهم التامة "لإنجاز عملية تبادل الأسرى التي دأب العدوان على التنصل منها".

  • الزهار يرحب بمبادرة الحوثي ويسأل: هل يمكن للسعودية أن تتحمل تبعات هذه الصفقة؟
    الزهار يرحب بمبادرة الحوثي ويسأل: هل يمكن للسعودية أن تتحمل تبعات هذه الصفقة؟
  •  القيادي في حماس محمود الزهار للميادين: مبادرة الحوثي افرحت قلوب كل المجاهدين والمقاومين الفلسطينيين
    القيادي في حماس محمود الزهار للميادين: مبادرة الحوثي افرحت قلوب كل المجاهدين والمقاومين الفلسطينيين

 

بدورها، قالت حركة حماس انها تابعت باهتمام المبادرة المقدرة التي أطلقها السيد عبد الملك الحوثي بخصوص مبادلة الأسرى، مضيفةً " نقدر عالياً روح التآخي والتعاطف مع الشعب الفلسطيني ودعم صموده ومقاومته".

كما جددت الحركة بضرورة الإفراج العاجل عن جميع المعتقلين الفلسطينيين.

كذلك، أوضحت أن "الحركة لم تأل جهدا في التواصل مع القيادة السعودية على مدى قرابة عام كامل"، مؤكدةً أن قضية فلسطين كانت وستبقى القضية الجامعة لأمتنا العربية والإسلامية.