اليونيسف: طفل يمني يموت كل عشر دقائق

تغريدة لمنظمة اليونيسف العالمية للطفولة على "توتير" تكشف أن طفلاً يمنياً يموت كل عشر دقائق بسبب سوء التغذية والأمراض، وبيان صادر عن مكتب المنظمة الأممية في صنعاء يؤكد أن حوالي 2.2 مليون طفل يمني يعانون من سوء التغذية الحاد ويحتاجون إلى العناية العاجلة.
اليونيسف تعلن في تغريدة أن طفل يمني يموت كل عشر دقائق
اليونيسف تعلن في تغريدة أن طفل يمني يموت كل عشر دقائق
قالت منظّمة الطفولة العالمية اليونيسف في تغريدة على موقع التواصل الإجتماعي "تويتر"، إنّ طفلاً يمنياَ يموت كلّ عشر دقائق بسبب سوء التغذية والأمراض. 
وكانت التقارير الدولية قد تحدّثت عن مقتل مئات الأطفال اليمنيين وإصابة الآلاف منهم منذ انطلاق الحرب على اليمن قبل عام وتسعة أشهر.


وقال بيان صدر عن مكتب المنظمة الدولية التابعة للأمم المتحدة في صنعاء الإثنين: "يعاني حوالي 2.2 مليون طفل يمني من سوء التغذية الحاد ويحتاجون إلى العناية العاجلة، فحوالي 462000 طفل منهم يعاني من سوء التغذية الحاد الوخيم، وهي زيادة كبيرة تصل إلى 200 بالمئة مقارنة بعام 2014. كما يعاني 1.7 مليون طفل يمني من سوء التغذية الحاد المتوسط".


وأضاف "إن أعلى معدلات سوء التغذية الحاد تظهر بين أطفال محافظات الحديدة وصعدة وتعز وحجة ولحج، حيث تشكّل هذه المحافظات الخمس أكبر عدد من حالات سوء التغذية الحاد الوخيم في اليمن، في حين تسجّل محافظة صعدة أعلى معدلات التقزّم بين الأطفال على مستوى العالم، إذّ يعاني 8 من أصل كل 10 أطفال في المحافظة من سوء التغذية المزمن في نسبة لم يشهد لها العالم مثيلاً من قبل".

من جهتها، أوضحت الدكتورة ميريتشل ريلانو، القائمة بأعمال ممثل اليونيسف في اليمن أن "معدلات سوء التغذية في اليمن هي الأعلى والأكثر تصاعداً من أي وقت مضى، وصحة أطفال البلد الأفقر في الشرق الأوسط لم تشهد مطلقاً مثل هذه الأرقام الكارثية التي نشهدها اليوم".