معهد الخليج للديمقراطية: نحو 24000 شهيداً وجريحاً بغارات التحالف على اليمن

معهد الخليج للديمقراطية وحقوق الإنسان يقول إن غارات التحالف السعودي تسببت بمقتل 7240 مدني بينهم 1254 طفلاً و1058 إمرأة فيما جرح 16745 آخرين من المدنيين اليمنيين.
معهد الخليج للديمقراطية: غارات التحالف السعودي على صنعاء كانت الأكثر دموية
معهد الخليج للديمقراطية: غارات التحالف السعودي على صنعاء كانت الأكثر دموية
قال معهد الخليج للديمقراطية وحقوق الإنسان إن غارات التحالف السعودي تسببت بمقتل 7240 مدني بينهم 1254 طفلاً و1058 إمرأة فيما جرح 16745 آخرين من المدنيين اليمنيين.


وأوضح التقرير الذي أطلقه المعهد الخميس، في العاصمة صنعاء بعنوان "استهداف المدنيين في اليمن جرائم حرب ضد الإنسانية“، أن غارات التحالف السعودي على العاصمة صنعاء كانت الأكثر دموية حيث إستشهد 5248 مدنياً في أمانة العاصمة، تلتها صعدة شمال البلاد التي سقط فيها 3021 شهيداً وحجة 1612 شهيداً ومن ثم تعز التي أودت غارات التحالف السعودي بحياة 1422 شهيداً.

 

ومنذ بدء العمليات العسكرية التي نفذها التحالف السعودي في مارس 2015م سقط آلاف المدنيين نتيجة قصف الطائرات التي إستهدفت وبصورة ممنهجة لتجمعات وأحياء سكنية بما فيها منازل المواطنين والأسواق العامة وأماكن إقامة وإحياء المناسبات الإجتماعية والدينية.




إلى جانب ذلك إستهدفت البنية التحتية والخدمات العامة من مستشفيات ومدارس وجامعات وشبكات الكهرباء والطرق والجسور ومحطات الوقود والغاز، وهو ما ينذر بحسب تقرير المعهد بحدوث كارثة إنسانية غير مسبوقة من خلال تزايد أعداد المدنيين الذين يحتاجون إلى مساعدات إنسانية يصل عددهم إلى 21.2 مليون مواطن يمني.


كما إن حوالي 82% من سكان اليمن أصبحوا في حاجة إلى الغذاء والملجأ والرعاية الصحية ومياه الشرب ونصفهم تقريباً من الأطفال.