أوغلو: خبراء روس سيزورون تركيا لمناقشة محادثات أستانة الخاصة بسوريا

وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو يكشف أن مسؤولين من روسيا سيزورون تركيا يومي التاسع والعاشر من كانون الثاني/ يناير لمناقشة إطار عمل محادثات إحلال السلام في سوريا والمقرر إجراؤها في العاصمة الكازاخستانية أستانة، مطالباً إيران بـ "القيام بواجباتها في سوريا كونها إحدى الدول الضامنة لاتفاق وقف إطلاق النار".
أوغلو:  مفاوضات أستانة قد تتعثر إذا لم نوقف الخروق المتزايدة
أوغلو: مفاوضات أستانة قد تتعثر إذا لم نوقف الخروق المتزايدة
 قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن مسؤولين من روسيا سيزورون تركيا يومي التاسع والعاشر من كانون الثاني/ يناير لمناقشة إطار عمل محادثات إحلال السلام في سوريا والمقرر إجراؤها في العاصمة الكازاخستانية أستانة.
 وجاءت تصريحات أوغلو في مقابلة تلفزيونية مع وكالة الأناضول الرسمية للأنباء.

وحذّر أوغلو من إن مفاوضات أستانا قد تتعثّر إذا لم نوقف الخروق المتزايدة، موضحاُ أننا  "نرى خروقًا لاتفاق وقف إطلاق النار في سوريا، وعناصر حزب الله اللبناني والميليشيات وقوات النظام  السوري، هم من يقومون بها".

ورأى أن على إيران القيام بواجباتها في سوريا كونها إحدى الدول الضامنة لاتفاق وقف إطلاق النار".


وتدعم روسيا وتركيا أطرافاً في الأزمة السورية لكنهما توسطتا في وقف هش لإطلاق النار من المقرر أن تعقبه محادثات في آستانة.
وتبنى مجلس الأمن بالإجماع في 13 كانون الأول/ ديسمبر 2016  مشروع القرار  رقم 2336".


وقال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم الثلاثاء إنّ تركيا لن تنعم بالاستقرار والهدوء طالما لم يتحقق الاستقرار في العراق وسوريا، معتبراً أنّ عدم الاستقرار في هذه البلدين شكّل جوّاً مناسباً للمنظمات الإرهابية.

وأكّد يلدرم أنّ حكومته ستسعى لتحسين علاقاتها مع دول المنطقة عبر حل المشاكل سلميّاً، داعياً المجتمع الدولي إلى التخلّي عن الموقف المتردد حيال الإرهاب. 

 

التعليقات