بروجردي يلتقي الأسد: من دخل سوريا بلا تنسيق معها فليخرج منها

الرئيس السوري بشار الأسد يعرب خلال استقباله رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الايراني علاء الدين بروجردي عن تقديره للدعم الذي تقدمه ايران لسوريا سياسياً واقتصادياً والذي أسهم بشكل كبير في تعزيز صمود السوريين"، والاخير يقول إن وجود الإيرانيين وحزب الله في سوريا قد تم بالتنسيق مع الحكومة السورية، مطالباً من دخلوا سوريا من دون التنسيق مع حكومتها بالخروج منها.
أكد بروجردي دعم بلاده للمفاوضات السورية – السورية
أكد بروجردي دعم بلاده للمفاوضات السورية – السورية
قال الرئيس السوري بشار الأسد إن "إيران وكل الدول التي تقف إلى جانب الشعب السوري هي شريكة في الانجازات التي تتحقق ضد الإرهابيين.

وأضاف خلال استقباله رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الايراني علاء الدين بروجردي إننا "نقدّر الدعم  الذي تقدمه ايران لسوريا سياسياً واقتصادياً والذي أسهم بشكل كبير في تعزيز صمود السوريين".


من جانبه قال بروجردي إن زيارة الوفد الايراني "تأتي لتهنئة الشعب السوري بالانتصار الذي تحقق في حلب".

 

وقال إن "انتصار حلب هو خطوة كبيرة نحو إعادة الأمن والاستقرار إلى كل الأراضي السورية".

 

وأكد أن "إيران وقفت وستقف دائماً إلى جانب سوريا في مواجهة الحرب الإرهابية التي تتعرض لها لأن مستقبلها مهم جداً لاستقرار المنطقة".


وشدد على أن الوجود الإيراني في سوريا على مستوى الاستشارات ووجود حزب الله كذلك، قد تمّ بالتنسيق مع الحكومة السورية، في حين اعتبر دخول أي دولة إلى أراضي دولة أخرى احتلالاً وتجاوزاً.


بروجردي وبعد لقاءه رئيسة مجلس الشعب السوري هدية عباس، طالب بخروج " من دخل سوريا من دون التنسيق مع الحكومة السورية". 
المسؤول الإيراني أكد دعم بلاده للمفاوضات السورية – السورية، وقال إن كل قرار يتخذ خارج الحدود السورية ولا يوافق عليه الشعب السوري "لن ينجح".