إردوغان: 2017 عام السياسة الخارجية و"خطوات تاريخية" لإحلال السلام في سوريا

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يعلن أن بلاده تتخذ "خطوات تاريخية" مع روسيا وإيران من أجل فتح الطريق أمام السلام في سوريا، ويشير إلى أن المنظمات الإرهابية تسعى لنقل الحرب من سوريا والعراق إلى تركيا.
اردوغان: الحوار مع واشنطن سيتعزز بعد تولي ترامب السلطة
اردوغان: الحوار مع واشنطن سيتعزز بعد تولي ترامب السلطة
أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أن بلاده تتخذ "خطوات تاريخية" مع روسيا وإيران من أجل فتح الطريق أمام السلام في سوريا،  مضيفاً "أعددنا أرضية آستانة من خلال اجتماعنا مع روسيا وإيران في موسكو والمحادثات الأخرى".

ويعد اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا "فرصة مهمة للغاية رغم هشاشته ورغم الانتهاكات العديدة له"، وفق أردوغان.

أردوغان أشار إلى أن المنظمات الإرهابية تسعى لنقل الحرب من سوريا والعراق إلى تركيا، مؤكداً أنّ اغتيال السفير الروسي في أنقرة فشل في تخريب العلاقات الروسية التركية.

وتطرّق الرئيس التركي إلى العلاقة المستقبلية مع واشنطن قائلاً "إن الحوار مع الإدارة الأميركية سيتعزز بعد تولي ترامب السلطة"، خاصة أن علاقتنا مع واشنطن تمر بمرحلة حساسة جداً بما يتعلق بمكافحة الإرهاب، وأوباما اتخذ خيارات مختلفة جعلت علاقتنا مع واشنطن محل تساؤل".
وقال أردوغان إن عام 2017 سيكون عام السياسة الخارجية و"سنعمل على استمرار التفاوض لحل القضية القبرصية وسفراؤنا هم المكلفون بالتسويق لسياسة تركيا".
وكان وزير الخارجية التركية مولود جاويش أوغلو قد صرح في وقت سابق الإثنين، أن وقف دعم حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي "يحتل أهمية كبرى في علاقاتنا مع الولايات المتحدة".

التعليقات