الدفاع الروسية: تخفي سلاح الجو الأميركي بسوريا يسمح بالتهرب من مسؤولية سقوط مدنيين

الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية يؤكد أن طيران سلاح الجو الأميركي والتحالف الدولي خلال عملياته في سوريا يحاول التصرف بشكل متخف.
الدفاع الروسية: تخفي سلاح الجو الأمريكي بسوريا يسمح بالتهرب من مسؤولية سقوط مدنيين
الدفاع الروسية: تخفي سلاح الجو الأمريكي بسوريا يسمح بالتهرب من مسؤولية سقوط مدنيين
أعلن الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية الجنرال ايغور كوناشينكوف أن الإجراءات المتخفية لسلاح الجو الأمريكي والتحالف الدولي في سوريا تسمح في حال حدوث "أخطاء" التهرب من مسؤولية مقتل المدنيين.

وقال كوناشينكوف إن طيران سلاح الجو الأميركي والتحالف الدولي خلال عملياته في سوريا يحاول التصرف بشكل متخف، مشيراً إلى أن "الزملاء الأميركيون لا يحبون التبليغ عن الخطط القتالية لاستخدام طائراتهم وفي حالات نادرة يشيرون فقط إلى التوقيت وإلى المكان، لكن ليس إلى نوع الطائرات ولمن تتبع".

وأكد كوناشينكوف حول مزاعم التقارب الخطر بين طائرات روسية وأميركية في سوريا أن الطيارين الروس يعملون بمهنية عالية ويلتزمون بكافة معايير الأمن.

وتابع المتحدث باسم وزارة الدفاع "الطيارون الروس يذكرون الطيارين الأمريكيين وطياري التحالف الآخرين في الأجواء السورية بشكل دوري، بأن هؤلاء ليسوا بمفردهم هناك، وأنهم ليسوا غير مرئيين".

 يذكر أن روسيا والولايات المتحدة الأمريكية وقعتا في تشرين الأول/أكتوبر 2015 اتفاقية سلامة الطيران في سماء سوريا.