بالفيديو: دمشق خط أحمر..رسالة سلاح الجو السوري للمسلحين

مراسلة الميادين في دمشق تواكب عمليات سلاح الجو السوري في قصف المجموعات المسلحة داخل جوبر والقابون بعدما بات المسلحون يتواجدون في خطوط التماس القريبة جداً، وتشير إلى أن الضربات الجوية الكثيفة ضد هؤلاء المسلحين هي رسالة إلى أنه من غير الممكن بعد الآن تهديد العاصمة دمشق بعد استيعاب الجيش لهجوم المسلحين الأحد والقرار العسكري بالتقدم باتجاه المناطق التي احتلتها المجموعات المسلحة.
بالفيديو: الطائرت الحربية السورية تقصف مواقع المجموعات المسلحة في جوبر
0yY6J_VDndc
أفادت مراسلة الميادين في دمشق بأن سلاح الجو السوري عاود استهداف تجمعات المسلحين داخل جوبر والقابون. وأشارت إلى أن ضرب هؤلاء المسلحين لم يكن سهلاً عن طريق الجو بعدما باتوا يتواجدون في الكثير من خطوط التماس القريبة جداً، باستثناء الغارات التي كانت تنفّذ بشكل كثيف على تجمعات المسلحين في الخطوط الخلفية.


وقالت مراسلتنا إلى أنه بشكل عام فإن هذه المعركة التي يخوضها سلاح الجو السوري هي لمنع مؤازرة المسلحين وإمدادهم بالسلاح أو حتى استعمال المفخخات مجدداً، على اعتبار أن استراتيجيات المجموعات المسلحة في هذه المعركة كانت تقودها جبهة النصرة وهي استراتيجية المفخخات والعمليات الانتحارية.


وعن مكان هذه الغارات أشارت مراسلة الميادين إلى أنها تتركز على تجمعات المسلحين في عمق أحياء جوبر وكذلك في القابون، مشيرة إلى أن الهدف من هذه الغارات ضرب الخطوط  الخلفية للمسلحين، لأن وحدات الجيش السوري تتقدم من هذه النقاط، خصوصاً بعد استيعابها هجوم المسلحين الأحد، والقرار العسكري كان بأن تتقدم وحدات الجيش باتجاه المناطق التي احتلتها المجموعات المسلحة.

 

مراسلة الميادين لفتت أيضاً إلى أن الجيش السوري تمكّن خلال الفترة الماضية من تحييد الكثير من الجبهات في محيط العاصمة دمشق عن طريق التسويات أو المصالحات أو بإخراج مجموعات كبيرة جداً من المسلحين باتجاه إدلب، لافتة إلى أن المحاولة الأخيرة للمسلحين واستيعاب الجيش لهذا الهجوم، واسترداد الجيش للنقاط كان رسالة مهمة للمجموعات المسلحة بأنه من غير الممكن بعد الآن أن يتم تهديد العاصمة دمشق أو الهجوم، أو استخدام حي جوبر كما كان يستخدم سابقاً منذ بداية سيطرة المجموعات المسلحة عليه بنفس الطريقة، حيث كانت المجموعات المسلحة تركز على الأبنية العالية فيه من أجل قنص شارع فارس الخوري أو ساحة العباسيين، كما أنه استُخدم أيضاً لرماية الهاون على أغلب أحياء دمشق.  


وكانت كاميرا الميادين دخلت المناطق التي استعادها الجيش السوري في القابون ومحيطها حيث استعاد الجيش مؤسسة الكهرباء وشركة الغزل والنسيج وأبنية مقابلة للسيرونيكس، ويأتي ذلك بعد إعلان الجيش استعادة جميع النقاط التي تسلل إليها المسلحون شمال جوبر ويواصل تقدمه بعد تحرير معمل "كراش".