تحت رصاص القنص..مراسل الميادين يشرح معارك الموصل على ورق كرتون!

مراسل الميادين في الموصل عبد الله بدران، يشرح لموفدة الميادين سلمى الحاج وللمشاهدين على الهواء مباشرة كيفية سير المعارك مع داعش، وذلك على قطعة صغيرة من الكرتون وبقلم لم يعمل أغلب الوقت.
الزميل بدران يشرح معارك الموصل ... على ورق كرتون!
FN664tPbr6U
من قلب المعارك، أخذ مراسل الميادين في الموصل عبد الله بدران، يشرح لموفدة الميادين سلمى الحاج وللمشاهدين على الهواء مباشرة نقاط تواجد داعش في منطقة المعارك وكيفية سيرها.


على قطعة صغيرة من الكرتون، وبقلم لم يعمل أغلب الوقت، جهد بدران لإطلاع زميلته على سير المعارك بين التنظيم والقوات العراقية، وأماكن تمركز كل منهما عند ضفاف نهر دجلة.

لا يهمّ ذلك كثيراً.. فمراسل الميادين العراقي الذي يعرف جيداً حجم المآسي التي ترتبت على سيطرة داعش على الموصل، كان مواكباً لأول رصاصة أطلقت لتحريرها من التنظيم الذي "يستميت لأنه محاصر بشكل لم يترك له خياراً إلا الاستسلام أو الموت"، على ما يقول الزميل بدران فيما تسمع أصوات رصاص قنص متقطعة تصيب المبنى حيث يتواجد فريق الميادين.

ويأتي ذلك في سياق المواكبة المباشرة التي أطلقتها الميادين من خطوط المواجهة الأمامية، للعمليات العسكرية في الساحل الأيمن للموصل.


وقال مراسل الميادين إن اشتباكات عنيفة بين القوات العراقية ومسلحي داعش تجري في الموصل القديمة، بينما يستهدف التنظيم الأحياء المحررة بقذائف المورتر.


كما يعمد داعش إلى إغلاق الازقة والطرق في الموصل القديمة بكتل إسمنتية لمنع تقدم القوات العراقية.


ودمّر الحشد الشعبي آلية تحمل "سلاحاً أحادياً" قرب محطة إسالة الماء غرب الموصل، وفق موفدة الميادين.