اشتباكات عنيفة في الموصل القديمة

مراسل الميادين في الموصل يفيد بأن الاشتباكات بين القوات العراقية وداعش في الموصل القديمة باتت على مسافة تقارب الصفر، مشيراً إلى أن داعش يستخدم المدنيين دروعاً بشرية في محيط مسجد النوري لمنع تقدم القوات العراقية التي باتت تسيطر على عقدة شوارع مهمة.
القوات العراقية تخوض حالياً حرب شوارع وحرب عصابات ضد داعش في الموصل القديمة
القوات العراقية تخوض حالياً حرب شوارع وحرب عصابات ضد داعش في الموصل القديمة
أفاد مراسل الميادين في الموصل بإنّ الطائرات العراقية تقصف مواقع داعش في محيط مسجد النوري في الموصل القديمة، وبإنّ الاشتباكات باتت على مسافة تقرب الصفر.

وأشار إلى أنّ داعش يستخدم المدنيين دروعاً بشرية في محيط المسجد لمنع تقدم القوات العراقية.


وأضاف أن القوات العراقية قتلت 11 مسلحاً من داعش في الهجوم الحالي في الموصل القديمة.

كما لفت إلى أن القوات العراقية تخوض حالياً حرب شوارع وحرب عصابات ضد داعش في الموصل القديمة، وقد تمكنّت من تحرير طفلة ايزيدية (11 عاماً) كان داعش اختطفها.


وأكّد مراسلنا أن القوات العراقية تركز على استهداف قناصي داعش في محيط مسجد النوري، حيث تندلع اشتباكات عنيفة وعمليات قنص بين القوات العراقية والتنظيم في محيط المسجد، وهي  تسعى الى منع داعش من تنفيذ هجمات ارتدادية ومن فتح ثغرة في الطوق حوله، في وقت يحاول فيه قناصو التنظيم  منع تقدم القوات العراقية في ازقة الموصل القديمة.

ولفت مراسلنا إلى أن الدخان الزهري من مواقع القتال في الموصل القديمة هو إشارة الى تقدم القوات العراقية.