شبان تونسيون يجرون مناظرة بين ممثلين للمرزوقي والسبسي بعد ان استحال إجراؤها بينهما

مجموعة من الشبان والطلاب التونسيين ينظمون مناظرة بين ممثلين للمرزوقي والسبسي بعد أن استحال إجراؤها بينهما، والمناظرة تهدف لتشجيع الشبان على الإقبال على صناديق الاقتراع بعد موجة العزوف التي شهدتها الانتخابات البرلمانية والجولة الأولى من الإنتخابات الرئاسية.

قاسمي:نريد من خلال المناظرة تشجيع الشبان على الإقبال على صناديق الاقتراع
قالت صحيفة "القدس العربي" إن مجموعة من الشبان والطلاب التونسيين، نظموا مناظرة في وقت لاحق من يوم الأربعاء بين ممثلين لمرشحيّ جولة الإعادة محمد المنصف المرزوقي والباجي قائد السبسي في الانتخابات الرئاسية المقررة الأحد المقبل، بعد أن استحال إجراؤها بينهما.

وقالت ولاء قاسمي، مديرة جمعية «الشباب يقرر» وإحدى المشرفات على تنظيم المناظرة  "تشرف جمعية (الشباب يقرر) والمتكونة من عدد من الطلاب والشبان على هذه المناظرة، وتم اختيار ممثلين رسميين عن حملة نداء تونس (حزب السبسي) وحملة المرزوقي للتناظر في قاعة البرناص بالعاصمة تونس".

وأضافت قاسمي التي ستكون حكم المناظرة التي سيتم بثها على مواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت "نريد من خلال هذا الموعد تشجيع الشبان على الإقبال على صناديق الاقتراع بعد موجة العزوف التي شهدتها الانتخابات البرلمانية والجولة الأولى من الرئاسية كما أن مبادرة المناظرة تأتي بعد أن رفضها الكبار، دور الشباب الآن لينجزوها".

وأشارت إلى أن "الشباب ملّوا الخطاب المتشنج والصراع في الحملات الدعائية، ودورنا ومن خلال المناظرة أن نرسي خطابا دون تشنج ومهما يكون الرابح فتونس هي الرابح الأول".