لـ"أسباب خاصة".. البشير لن يحضر قمة الرياض!

الرئيس السوداني يعلن عزوفه عن حضور القمة العربية الإسلامية الأميركية في الرياض الأحد "لأسباب خاصة" بعدما عارضت الولايات المتحدة قدومه، والرئيس الأميركي دونالد ترامب يزور الرياض في أول زيارة خارجية له منذ تسلمه منصبه في البيت الأبيض.
البشير كلف مدير مكتبه بتمثيله في القمة والمشاركة في فعالياتها
البشير كلف مدير مكتبه بتمثيله في القمة والمشاركة في فعالياتها
أعلن الرئيس السوداني عمر البشير أنه لن يحضر القمة العربية الإسلامية الأميركية في الرياض الأحد، بعدما كان وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور أعلن الأربعاء أن البشير سيحضر القمة بعد تلقيه دعوة للمشاركة عبر مبعوث خاص للملك سلمان.

يأتي ذلك بعدما أعلنت الولايات المتحدة رفضها قدومه، وقالت السفارة الأميركية في بيان "نحن نعارض الدعوات أو تسهيلات السفر لأي شخص مطلوب بموجب مذكرات توقيف صادرة عن المحكمة الجنائية الدولية، بمن في ذلك الرئيس البشير".


وقال بيان الرئاسة السوداني إن البشير كلّف مدير مكتبه وزير الدولة لرئاسة الجمهورية الفريق طه الحسين بـ"تمثيله في القمة والمشاركة في كافة فعالياتها". وعللّت عدم تلبية البشير الدعوة "لأسباب خاصة".


وكانت المحكمة الجنائية الدولية أصدرت مذكرة توقيف دولية بحق البشير في 2009 بتهمة ارتكاب جرائم حرب في إقليم دارفور الذي يشهد منذ 2003 حرباً أهلية أسفرت عن أكثر من 300 ألف قتيل، بحسب أرقام الأمم المتحدة.


لكن الرئيس السوداني الذي ينفي هذه الاتهامات، لا يزال في الحكم ويقوم برحلات منتظمة إلى دول في أفريقيا والخليج.


وأعلن السودان عام 2015 مشاركته في التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن. والأسبوع الماضي، أجرت السعودية أول مناورات عسكرية جوية  مشتركة مع السودان.


في المقابل، يزور الرئيس الأميركي دونالد ترامب الرياض في أول زيارة خارجية له منذ تسلمه منصبه في البيت الأبيض، وسيحضر القمة ويشارك في اجتماع مع قادة دول الخليج الست، ويعقد لقاء ثنائيا مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز.