عشرات الإصابات في "جمعة الغضب" نصرة للأسرى الفلسطينيين

آلاف الفلسطينيين يشاركون في "جمعة غضب" نصرة للأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي، من خلال تنظيم مسيرات تضامنية في الضفة والقطاع، ووزارة الصحة في غزة تعلن عن 8 إصابات بالأعيرة النارية و30 حالة اختناق.
من إحدى المسيرات التضامنية مع الأسرى في فلسطين المحتلة (وفا)
من إحدى المسيرات التضامنية مع الأسرى في فلسطين المحتلة (وفا)
شارك آلاف الفلسطينيين في جمعة غضبٍ نصرةً للأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي، حيث نظمت مسيرات تضامنية في مناطق متفرقة بالضفة الغربية وقطاع غزة.

وتصدى الفلسطينيون لاعتداءات الاحتلال في بلدة "بيت أمر" شمال مدينة الخليل جنوب الضفة، كما اندلعت مواجهات في منطقة باب الزاوية وسط المدينة أطلق خلالها جنود الاحتلال القنابل الغازية والصوتية.



وفي قطاع غزة أصيب عدد من الفلسطينيين بجروح وحالات اختناق نتيجة اعتداءات الاحتلال على المتظاهرين شرق القطاع، وقال الناطق باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة إن مواطناً أصيب بعيار متفجر أدى إلى بتر في أسفل القدم، شرق بيت لاهيا شمال قطاع غزة.


كما أشار القدرة إلى ارتفاع مجموع الإصابات بالأعيرة النارية إلى 8 وحالات الاختناق بالغاز إلى 30.


وكانت الأجنحة العسكرية للمقاومة في غزة دعت الشعب الفلسطيني الخميس إلى مواجهة الاحتلال على نقاط التماس في الضفة وغزة والقدس كيوم غضب، وأشارت الأجنحة العسكرية خلال مؤتمر صحافي إلى أن خيارات الرد على مواصلة جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني متعددة.