المبعوث الصيني إلى سوريا للميادين: حل الأزمة السورية لا يكون إلا عبر المفاوضات السلمية

المبعوث الخاص للحكومة الصينية إلى سوريا شي شياو يان يقول للميادين إن حل الأزمة السورية لا يكون إلا عبر الحوار والمفاوضات السلمية وإن الجانب الصيني سيقوم بدوره الخاص في هذا الإتجاه.
المبعوث الصيني: الحل في الأزمة السورية لن يكون إلا من خلال الحوار والمفاوضات
MW1jAjy5DcU
قال المبعوث الخاص للحكومة الصينية  إلى سوريا شي شياو يان في مقابلة خاصة مع الميادين إن "حل الأزمة السورية لا يكون إلا عبر الحوار والمفاوضات السلمية وإنه لا يمكن حلها في مرة واحدة ولكن يجب أن نلتزم بالمفاوضات بشكل سلمي وهو المصدر الوحيد والصحيح وسيقوم الجانب الصيني بدوره الخاص بهذا الإتجاه".

وأضاف المبعوث أنه "خلال اللقاءات الرسمية بين قادتنا ووزير خارجيتنا مع جميع الأشخاص والشخصيات السورية بذلنا جهوداً حثيثة من أجل حل الأزمة السورية بما فيها المعارضة السورية وسنبقى على التواصل الوثيق مع جميع الأطراف بما فيها دول المنطقة وبعض الدول الكبرى ومجلس الأمن الدولي".

وأكد شي شياوي أن روسيا تقوم بدور وتأثير مهمين في الأزمة السورية "ولدينا علاقات شراكة إستراتجية مع روسيا ونبقى على تواصل مستمر مع الجانب الروسي من أجل الأزمة السورية".

كما أشار المبعوث في حديثه للميادين إلى "أن سوريا بلد صديق لنا في المنطقة وهنالك علاقات دبلوماسية طبيعية بيننا وبين سوريا في المجالات كافة وهي في تطور مستمر، بما فيها المجالات الديبلوماسية والاقتصادية والتربوية، ومن الطبيعي أن يكون هناك تواصل عسكري".

أما عن محاربة الإرهاب فأفاد المبعوث بأنه يجب الإلتزام بمعيار واحد ولا يمكن ممارسة معايير مزدوجة أو متعددة وهو ضرب جميع المنظمات الإرهابية بشكل صارم بما فيها تنظيمات "الدولة الإسلامية" (داعش) وجبهة النصرة والحرب  التركستاني الإسلامي.

وإعتبر مبعوث الحكومة الصينية أن على الولايات المتحدة وروسيا كدولتين مؤثرتين في الأزمة السورية تعزيز التعاون في ما بينهما لمكافحة الإرهاب والتشاور حول إتخاذ أساليب فعالة لضربه، مؤكداً أن الجانب الصيني على استعداد للتعاون.



قدمت الصين 680 مليون ين صيني لسوريا

المبعوث الصيني: على دول المنطقة أن تلعب دوراً إيجابياً وليس سلبياً لحل الأزمة
jV0fjO0hqhM
ورداً على سؤال عن الدور السعودي والخليجي تجاه الأزمة السورية، قال "يجب على دول المنطقة والمجتمع الدولي القيام بدور إيجابي لحل الأزمة السورية وإطلاق القوة الإيجابية وليس السلبية من خلال بذل جهود حميدة وسلمية لحث جميع الأطراف السورية على الجلوس إلى طاولة مفاوضات وليس العكس".

كما كشف المبعوث عن تقديم الصين مساعدات بقيمة 680 مليون ين صيني ومساعدات أخرى للاجئين السوريين في الدول المحيطة وبما فيها اللاجئون السوريون في لبنان.

وشدّد شي شياوي على ضرورة إحترام سيادة سوريا وإسقلالها وسلامة أراضيها حيث قال "هذا موقف الصين الدائم من الازمة السورية. إننا لا نتدخل في شؤون أي دولة أخرى، ونعتقد أن مستقبل سوريا وكذلك الحكومة السورية والنظام السياسي والانتخابات والرئيس والدستور كل ذلك يجب أن يكون على أيدي الشعب السوري بإرادته ولا يمكن أن يفرضها أي طرف خارجي ونلتزم بموقنا الثابت في هذا المجال".