تمهيداً لمعركة عرسال.. 6 غارات سورية تقطّع أوصال "النصرة" في القلمون الغربي

مراسل الميادين يفيد بأن الطائرات الحربية السورية شنّت 6 غارات على مواقع لجبهة النصرة في القلمون الغربي، ويشير إلى أن المواقع المستهدفة تصل عناصر جبهة النصرة في القلمون الغربي السوري مع عناصر النصرة في جرود عرسال اللبنانية.
الجيش اللبناني في حال تأهب شديد والمقاومة في جهوزية تامة لمعركة عرسال
الجيش اللبناني في حال تأهب شديد والمقاومة في جهوزية تامة لمعركة عرسال
أفاد مراسل الميادين في لبنان بأن الطائرات الحربية السورية شنّت صباح الإثنين 6 غارات جوية، وأطلقت عدة صواريخ على مواقع لجبهة النصرة في جرود فليطة السورية بالقلمون الغربي.

 

وعن أبرز المواقع التي استهدفتها الطائرات السورية قال مراسلنا إنّ الغارات استهدفت جرد فليطة من الجهة الغربية، بالإضافة إلى أطراف جرود الجراجير ومعبر الزمراني، مشيراً إلى أن هذه المعابر هي المنطقة التي تصل عناصر جبهة النصرة في القلمون الغربي في سوريا بعناصر النصرة في جرود عرسال اللبنانية.

 

مراسل الميادين تحدث عن حالة ترقب شديدة في المنطقة لاسيما وأن المفاوضات ما قبل المعركة قد شارفت على الانتهاء خصوصاً وأن "أبو مالك التلي" أمير جبهة النصرة في جرود عرسال قد عمل على استنفار عناصره منذ يومين، بالإضافة إلى طلب غير مباشر أو ما يسمى (النصح) إلى أهالي بلدة عرسال بسحب آلياتهم وجراراتهم الزراعية وجرافاتهم من الجرود خوفاً من أن تقوم المجموعات المسلحة باستعمالها، وحرصاً أيضاً على سلامة الأهالي أنه وفي حال اندلعت المعارك من أن يتمكنوا من الخروج من الجرود وجلب معداتهم.

 

وكان رئيس بلدية عرسال اللبنانية قال الأحد للميادين نت إنّ القوى الأمنية اللبنانية طلبت سحب الآليات الزراعية من جرود البلدة خلال ساعات في خطوة قد تكون مؤشراً على اقتراب الحسم العسكري في تلك المنطقة.


أما بالنسبة إلى الأجواء في المنطقة فأشار مراسلنا إلى أن الهدوء الحذر يخيم عليها، لافتاً إلى أن الجيش اللبناني هو في حال تأهب شديد لا سيّما وأن هناك معلومات استخبارية عن وجود تحركات لمجموعات مسلحة في منطقة وادي حميد ووادي الخيل.

 

كما لفت مراسل الميادين إلى أن المقاومة أصبحت أيضاً في جهوزية تامة في هذه المنطقة.