163 لاجئاً سورياً وصلوا إلى كندا

163 لاجئاً سورياً وصلوا الخميس إلى كندا، ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو يقول إن استقبال كندا للاجئين و"منحهم مستقبلاً أفضل لهم ولأبنائهم يشكل مصدر قوة".

كندا هي أول بلد في أميركا الشمالية يفتح حدوده للاجئين السوريين (أ ف ب)
كندا هي أول بلد في أميركا الشمالية يفتح حدوده للاجئين السوريين (أ ف ب)

قالت وكالة "فرانس فرس" إن طائرة عسكرية تقل 163 لاجئاً سورياً حطّت في وقت متأخر من اليوم الخميس في تورونتو الكندية.

وكان رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في استقبالهم.

وقال ترودو "سنتذكر جميعا هذا اليوم"، وتابع أن استقبال كندا للاجئين و"منحهم مستقبلاً أفضل لهم ولأبنائهم برحابة صدر يشكل مصدر قوة".

وحطت الطائرة التي تستخدم عادة لنقل الجنود في مطار تورونتو قادمة من بيروت، وتعتبر هذه العملية بداية لنقل آلاف من المهاجرين السوريين إلى كندا.

وكندا هي أول بلد في أميركا الشمالية يفتح حدوده للاجئين السوريين.

وقبل انتخابه في منتصف تشرين الاول/اكتوبر الماضي، وعد ترودو باستقبال 25 ألف لاجىء سوري موجودين في سوريا ولبنان وتركيا قبل 31 كانون الاول/ديسمبر.

لكن بعد اعتداءات باريس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر وبسبب صعوبات لوجستية في تحقيق ذلك خلال فترة قصيرة، سيتم استقبال عشرة آلاف منهم قبل الموعد المحدد. وسيصل ال15 ألفاً الباقون في كانون الثاني/يناير وشباط/فبراير 2016.