قوى سياسية وشعبية مصرية تدعو لعودة العلاقات الدبلوماسية بين مصر وسوريا

عدد من القوى السياسية والشعبية المصرية والشخصيات العامة تعقد مؤتمراً صحافياً تدعو فيه لإعادة لإعادة العلاقات الدبلوماسية بين مصر وسوريا كما إعادة سوريا لمقعدها في جامعة الدول العربية.
 القوى سياسية وشعبية مصرية تدعو لعودة العلاقات الدبلوماسية بين مصر وسوريا
القوى سياسية وشعبية مصرية تدعو لعودة العلاقات الدبلوماسية بين مصر وسوريا
عقدت عدد من القوى السياسية والشعبية المصرية والشخصيات العامة الموقعة في بيان سابق يدعو لإعادة العلاقات الدبلوماسية بين مصر وسوريا، مؤتمراً صحفياً السبت 12 آب/ أغسطس في مقر الحزب العربي الديمقراطي الناصري. 

وكان البيان الذي أصدرته القوى السياسية والشعبية المصرية والعربية قد تضمن المطالبة بعودة العلاقات الدبلوماسية الكاملة بين مصر وسوريا. وقد شارك في المؤتمر عدد من قيادات الأحزاب السياسية المصرية والأمين العام لاتحاد المحامين العرب حيث أكد المشاركين بمختلف توجهاتهم على دعم الشعب السوري وجيشه في انتصاراته التي يحققها في مواجهة كل الحركات الإرهابية والمخططات الأميركية والإسرائيلية لإسقاط سوريا.

كما دعا المشاركين في المؤتمر الدولة المصرية إلى إعادة العلاقات المصرية السورية و إعادة السفير المصري إلى دمشق والسوري إلى القاهرة وتنشيط الدور المصري المستقل الرسمي والشعبي في عملية التوافق السياسي في سوريا وإعادة سوريا لمقعدها في جامعة الدول العربية.