نقدي: المواجهة مع أميركا مستمرة من فلسطين إلى اليمن

قائد قوات التعبئة الإيرانية العميد محمد رضا نقدي يقول إننا سنكون في بيت المقدس قبل العام 2015، وإن المواجهة مستمرة مع الولايات المتحدة من فلسطين إلى اليمن.

العميد نقدي
العميد نقدي

رأى قائد قوى التعبئة في إيران العميد محمد رضا نقدي أن المواجهة مع الولايات المتحدة مستمرة من فلسطين الى اليمن، وأن أميركا "عندما لا تستطيع تنفيذ رغباتها في المنطقة فهي تسعى لتقسيمها".

واعتبر نقدي في مقابلة مع "الميادين" أن "أميركا وإسرائيل تدربان وتدعمان بعض الجهات لتنفيذ عمليات إرهابية"، وأضاف "لا أعتبر دول الخليج هي الاساس في دعم المنظمات الارهابية بل اسرائيل". وأنه "بعد انتصارات حزب الله اتت اسرائيل بالتكفيريين لزرع الفوضى".

 

وشدد على أن الثورة الإسلامية في إيران "لن تغير من مسارها"،  مؤكداً "اننا سنكون في بيت المقدس قبل العام 2025". وأضاف ان بلاده لن تقبل ولن تخضع لمشاريع تقسيم الدول الاسلامية، وان سياستها "هي الدفاع عن الوحدة وعن فلسطين و سيادة الدول الاسلامية"، معتبراً أن "الانتصار هو نتيجة الوحدة الداخلية في ايران وبين المسلمين"، وان "العلاقة مع المقاومة الفلسطينية علاقة عقائدية وليست تكتيكية".


ورأى نقدي أن النظام السعودي يقمع شعبه، ويتعامل مع أميركا وإسرائيل، وأعرب عن استعداد بلاده للتعامل مع آل سعود في حال توبتهم. مؤكداً ان إيران "لا تتدخل عسكرياً بشؤون دول الخليج"، وأنها لو أرادت التدخل في أزمة البحرين "لانتهت الأزمة بأسبوعين".


وحول الأزمة السورية، قال نقدي إن على "من يرفع لواء المعارضة في سوريا وليس عميلاً للصهاينة أن يسعى للحوار"، وان إيران طرحت منذ البداية حل المشكلات بالحوار. وأضاف: "يجب ان نسأل الذين يدعمون الارهاب ماذا يفعلون بسوريا"، مؤكداً وجود مستشارين في سوريا ولبنان والعراق يؤمنون الدعم، بطلبٍ من تلك الدول، كما قال.

واعتبر نقدي أن كل بلدٍ يواجه "داعش بطريقة" مختلفة لأن داعش يفتقر للعقيدة.


وعن العلاقة مع تركيا، أشار نقدي إلى أن "الشعب التركي ذكي"، وأن إيران "تسعى لحل الخطأ الاستراتيجي الذي ترتكبه تركيا في سوريا".