منع طائرة مساعدات إيرانية من دخول اليمن وإعلان صعدة مدينة منكوبة

لم تتوقف الغارات السعودية على اليمن على الرغم من إعلان انتهاء العملية العسكرية، والقصف طاول العاصمة صنعاء وعدن وتعز وغيرها من المناطق اليمنية، في حين أعلن محافظ صعدة المدينة منطقة منكوبة، كما منعت طائرات التحالف السعودي طائرة مساعدات إيرانية من دخول الأجواء اليمنية.

الطائرات السعودية شنت اليوم أكثر من 16 غارة في عدن والضالع ولحج (أ ف ب)

أفاد مراسل الميادين في اليمن بمنع التحالف السعودي طائرة إيرانية تحمل مساعدات طبية من دخول الأجواء اليمنية، كما شنت الطائرات السعودية اليوم أكثر من 16 غارة في عدن والضالع ولحج.

إلى ذلك قصف الطيران السعودي الشريط الساحلي في الحديدة غرب اليمن، هذا في حين أعلن محافظ صعدة المدينة منطقة منكوبة.

وكانت الطائرات السعودية استهدفت في وقت سابق مناطق ميدي والمخازن في حجة والمعهد العالي في إب، كما طاولت الغارات مقر قاعدة الديلمي الجوية في صنعاء وموقع اللواء 35 مدرع في تعز جنوب صنعاء.

انتهت "عاصفة الحزم" قولاً، لم تنته "عاصفة الحزم" فعلاً.. طائرات التحالف السعودي لا تزال تحلق في سماء اليمن، وتواصل غاراتها على عدة مناطق فيه، القصف استهدف مقر قاعدة الديلمي الجوية في صنعاء.

وفي المحافظات الجنوبية طاولت الغارات موقع اللواء 35 مدرع ومعسكر قوات الأمن الخاصة في مدينة تعز، إضافة إلى مقر اللواء 55 التابع للحرس الجمهوري ومواقع عدة في يريم بمحافظة اب.

أما في مأرب فأغارت الطائرات السعودية على اللواء 312 في كوفل، بعد سيطرة الجيش اليمني عليه، كذلك استهدف القصف مدينة عدن ومحيط المطار ومدخليها الشمالي والشرقي.

المعارك على الأرض تستمر أيضاً، خورمكسر في عدن شهدت اشتباكات هي الأعنف من نوعها بين الجيش اليمني وقوات موالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، بالتزامن مع استمرار المعارك في صرواح ومعسكر ماس.

في الوقت الذي حقق فيه الجيش اليمني ومعه أنصار الله تقدماً في مأرب وسيطر على مناطق نفطية فيها.

بالتزامن مع التطورات الميدانية في اليمن دخل الأسطول الرابع والثلاثون الإيراني مياه خليج عدن ليبقى فيها نحو 3 أشهر، ويضم الأسطول المدمرة "البورز" وحاملة المروحيات "بوشهر".

قائد القوات البحرية الإيرانية اللواء حبيب الله سياري جدد التأكيد أن مهمة الأسطول ضمان أمن السفن التجارية وناقلات النفط ومكافحة القرصنة.


وصعدة منطقة منكوبة

محافظ صعدة وجه نداء استغاثة، وأعلن محافظته مدينة منكوبة بفعل الحرب.

من جهة أخرى، أعلن منسق الشؤون الإنسانية في اليمن يوهانس فاندر كلاو أن حصيلة الغارات التي شنها تحالف السعودية على اليمن منذ الـ 19 من آذار الماضي بلغت 1080 قتيلاً و4350 جريحا و150 ألف نازح.

وكان  الائتلاف المدني لرصد جرائم العدوان في اليمن قد أعلن أن أكثر من 3500 ضحية سقطوا بين شهيد وجريح، بينهم نحو 700 طفل وامرأة في الغارات السعودية.