رجا للميادين: عباس أبلغ دمشق تأييد تحرير اليرموك على يد الجيش والدفاع الوطني السوريين

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة تؤكد أن عملية تحرير اليرموك لا تحتاج لغطاء سياسي وأن موقف الجيش السوري لا يزال ثابتاً بعدم دخول المخيم. هذا الكلام عبر عنه المسؤول الإعلامي المركزي للجبهة أنور رجا في مقابلة مع الميادين متهماً بعض فصائل منظمة التحرير في المخيم بالتنسيق مع جبهة النصرة.

رجا توقع إنجازات قريبة للجيش السوري شمالاً وجنوباً
رجا توقع إنجازات قريبة للجيش السوري شمالاً وجنوباً

قال أنور رجا المسؤول الإعلامي المركزي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة إن عملية تحرير مخيم اليرموك من داعش والنصرة مستمرة دون الحاجة إلى غطاء سياسي "مليء بالثقوب والعورات" على حد تعبيره.
وفي مقابلة مع الميادين ضمن برنامج "آخر طبعة" أكد رجا "أن موقف الجيش السوري لا يزال ثابتاً لجهة عدم دخول المخيم" قائلاً "إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس بعث برسالة إلى الخارجية السورية يؤيد فيها تحرير اليرموك من جانب الجيش والدفاع الوطني السوريين".

رجا وصف بـ"المعيب" الكلام الأخير لمنظمة التحرير الفلسطينية بأن هناك من يريد تدمير المخيم بحجة تحريره من داعش، لافتاً إلى "أن 225 شهيداً جلهم من القيادة العامة سقطوا على أبواب اليرموك فيما بعض الفصائل في منظمة التحرير ما زال يحتفظ بمكاتبه في المخيم وينسق مع جبهة النصرة التي يجري التمهيد لإعادتها إلى الميدان ورفع صفة الإرهاب عنها" على حد قوله.    

وإذ لفت إلى أن الجيش السوري سيسجل انتصارات قريباً في شمال وجنوب سوريا اعتبر رجا أن تدمير سوريا هو العنوان الاستراتيجي في تدمير القضية الفلسطينية محذراً من جهة ثانية مما يدبر في مخيم عين الحلوة "كونه سيفتح الجرح الفلسطيني على مصراعيه".
وحول الموقف الفلسطيني من الأوضاع في اليمن قدم رجا اعتذاره إلى الشعب اليمني بعد تصريح الرئيس محمود عباس المؤيد للحرب في اليمن.