خامنئي: تمديد العقوبات نقض للاتفاق النووي وسيستدعي ردّ فعل ايراني

المرشد الإيراني السيّد علي خامنئي يقول خلال استقباله حشداً من قادة وعناصر قوات التعبئة "البسيج"، إن "تنفيذ التمديد الأميركي للعقوبات على إيران لعشر سنوات هو بالتأكيد نقض للاتفاق النووي وسيستدعي ردّ فعل إيراني".

  • خامنئي: تمديد العقوبات الأميركية ضد إيران نقض للاتفاق النووي، وإيران سترد على ذلك
قال المرشد الإيراني السيّد علي خامنئي خلال استقباله حشداً من  قادة وعناصر قوات التعبئة "البسيج" من كافة أنحاء البلاد بمناسبة  "أسبوع التعبئة في إيران" إنّ تنفيذ  التمديد الأميركي للعقوبات على إيران لعشر سنوات بالتأكيد يعتبر نقضاً للاتفاق النووي وسيستدعي ردّ فعل إيراني". 

وقال إن الحكومة الأميركية الحالية "ارتكبت العديد من المخالفات فيما يخص الاتفاق النووي و آخرها تمديد العقوبات ضد إيران لعشر سنوات".



وأشار إلى أن من "مخططات الأعداء حول التعبئة إيجاد خطوط موازية ومنافسة للتعبئة وضباط الحرب الناعمة لذا ينبغي أن نتوخى الحذر".



وتابع خامنئي "يجب ألا يستخدم الاتفاق النووي أداة للضغط على الشعب الإيراني".



وأوضح قائلاً "التعبئة الشعبية كانت ظاهرة مذهلة في باكورة انتصار الثورة الإسلامية، لذلك تحملّت قوات التعبئة الشابة مسؤولية الحفاظ على مصير هذه الثورة، ويجب علينا الحذر من مخططات الأعداء حول هذه القوات، حيث يرومون التغلغل في باطنها وتأسيس حركات موازية ومنافسة لها في إطار تعبئة عساكر يقودون ضدنا حرباً ناعمة".


وفي الأسبوع الفائت صوّت مجلس النواب الأميركي على تمديد العقوبات 10 سنوات ومن المقرر أن يصوّت مجلس الشيوخ عليه في كانون الأول/ ديسمبر وإن تمّ تبنّيه فيبقى على الرئيس المنتهية ولايته باراك أوباما المصادقة على هذا التمديد أو نقضه.