تسوية قريبة في خان الشيح غرب دمشق تشمل 600 مسلح

أكثر من 600 مسلح على وشك الانسحاب من بلدة خان الشيح في ريف دمشق الغربي بموجب تسوية مع الجيش السوري، سيصبح في حال إنجازها كامل الريف الجنوبي الغربي خالياً من المسلحين.

يقدر عدد المسلحين في خان الشيح  بأكثر من ٦٠٠ مسلح بحسب مصادر ميدانية
يقدر عدد المسلحين في خان الشيح بأكثر من ٦٠٠ مسلح بحسب مصادر ميدانية

أقرّ الجيش السوري هدنة في منطقة خان الشيح بالريف الغربي لدمشق لمدة 24 ساعة، وهو التمديد الثاني بعدما سبقتها هدنة سابقة من 24 ساعة أيضاً، وذلك في سبيل وضع الترتيبات الأخيرة لتسوية تقضي بانسحاب المسلحين إلى شمال سوريا بعد تسليم السلاح كاملاً وتسوية أوضاع من يريد، على أن تدخل بعدها مظاهر الدولة إلى المنطقة على غرار كل التسويات التي جرت في محيط العاصمة.

 

ويقدر عدد المسلحين في خان الشيح  بأكثر من 600 مسلح بحسب مصادر ميدانية.

واذا ما أُنجزت التسوية في خان الشيح، وهي منطقة ذات أغلبية فلسطينية، سيكون آخر جيب للمسلحين، وسيصبح كامل الريف الجنوبي الغربي لدمشق خاليا تماما من المسلحين. 

 

وكان الجيش السوري أطلق عملية عسكرية واسعة في وقت سابق سيطر خلالها على أغلب المزارع المحيطة بخان الشيح دون دخول البلدة والتورط في معركة مكلفة بشرياً في منطقة مكتظة، ما سرّع بإمكانية إبرام التسوية وإنجازها بعد أن قطع كل طرق إمداد المسلحين من المنطقة الجنوبية.