باقري: أي حرب ضد إيران لن تكون داخل حدودها فقط

رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلّحة الإيرانية اللواء محمد باقري يؤكد أن أي حرب ضد بلاده لن تبقى داخل حدودها فقط ومعاون القائد العام للحرس الثوري العميد حسين سلامي يعتبر أن إيران حوّلت الدور الأميركي في المنطقة إلى دور هامشي.

باقري: إذا اتخذت القوى الاستكبارية قرار بدء الحرب ضد إيران فإن قرار إنهاء هذه الحرب لن يكون بيدها
قال رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلّحة الإيرانية اللواء محمد باقري إنّ احتمال شن هجوم برّي ضد إيران ضعيف "لكنه إذا حصل فإنّ مسرح الحرب لن يكون داخل حدودنا فقط".

ورأى باقري خلال تفقده معرض منجزات القدرات الصناعية أنّ القوى الاستكبارية في العالم لا تجرؤ على مهاجمة إيران عسكريّاً، لأن ذلك سيكون له استحقاقات كبيرة.

وأكد باقري أنه "إذا اتخذت القوى الاستكبارية قرار بدء الحرب ضد إيران فإن قرار إنهاء هذه الحرب لن يكون بيدها".

من جهة أخرى، أشار باقري إلى أن أولوية القوات المسلّحة الإيرانية هي لتطوير منظومات صواريخ أرض – جو.

من جهته قال معاون القائد العام للحرس الثوري العميد حسين سلامي إن إيران حوّلت الدور الأميركي في المنطقة إلى دور هامشي، معتبراً أنّ معادلة القوة تغيّرت لصالحة الثورة الإيرانية والنظام الإيراني.

وأضاف سلامي "لم يكن أحد يصدق أن أميركا بكل ما تملكه من قوة نووية أصبحت اليوم على هامش المتغيّرات الإقليمية، وأن إيران باتت تمثل اللاعب الأساس في مستقبل العالم الإسلامي".