250 مسلحاً من داعش مع عوائلهم يسلّمون أنفسهم للبيشمركة قرب تلعفر

250 عنصراً من داعش يسلمون أنفسهم مع عوائلهم لقوات البيشمركة في قرية سهل مالح محور قرب تلعفر شمال غرب الموصل حيث سيسلمون في وقت لاحق إلى القضاء العراقي. بعض فلول داعش ولاسيما الأجانب منهم لايزالون يطلقون النار باتجاه القوات العراقية داخل العياضية، ومديرية هندسة الميدان في الحشد الشعبي تواصل تطهير المناطق المحررة في تلعفر من الألغام والمفخخات التي زرعها التنظيم.

250 عنصراً مسلحاً من داعش يسلمون أنفسهم لقوات البيشمركة

أفاد مراسل الميادين بأن بعض فلول داعش ولاسيما الأجانب منهم ما زالوا يطلقون النار باتجاه القوات العراقية داخل العياضية، في حين سلم 250 عنصراً من داعش أنفسهم مع عوائلهم لقوات البيشمركة في محور شمال غرب الموصل منذ انطلاق العملية.

 

وقال مصدر أمني للميادين بأن تسليم مسلحي داعش أنفسهم تمّ في قرية سهل مالح قرب تلعفر.

ومن المتوقع أن تقوم قوات البيشمركة بتسليم المسلحين إلى القضاء العراقي.

 

مراسل الميادين أفاد بأن أحد عناصر داعش الخارجين من العياضية فجّر نفسه بعائلته المكونة من 3 أولاد وزوجته.

 كذلك قتل 10 من مسلحي داعش على يد قوات الشرطة الاتحادية عندما كانوا يحاولون الهجوم على قرية خويتلة ضمن ناحية العياضة. 
هذا وتعمل مديرية هندسة الميدان في الحشد الشعبي على تطهير المناطق في قضاء تلعفر.

وأفاد مراسل الميادين بأن القوات العراقية تقوم برفع وإزالة الألغام والمفخخات التي زرعها تنظيم داعش داخل أحياء العياضية.

من جهتها، أعلنت مفارز مديرية هندسة الميدان التابعة لهيئة الحشد الشعبي عن الانتهاء من تطهير حي الوحدة في قضاء تلعفر غرب الموصل.

كذلك طهرت جميع الطرقات والشوارع الفرعية والرئيسية في حي الوحدة التابعة لقضاء تلعفر غرب الموصل، كما تمكنت من إزالة 44 عبوة ناسفة مختلفة الصنع والنوع من الحي، وتفكيك ثلاث سيارات مفخخة، وعثرت على ٤ معامل للتفخيخ والتصنيع، منها 2 لتصنيع قنابر الهاون والعبوات و2 لتفخيخ السيارات.

 

وكان قوات الحشد الشعبي أحبطت الأربعاء محاولة تسلل لعناصر داعش إلى مفرك الزوية في جبال مكحول شمال محافظة صلاح الدين، وقتلت مجموعة من مسحلي التنظيم المهاجمين.

وكانت القوات العراقية حررت العياضية بشكل كامل بعد تحرير تلتّها الاستراتيجية، وقتل نحو 200 مسلح من داعش خلال الساعات الأخيرة من المعارك.