المهندس لنصر الله: لا معنى لمقاومة لست سيّدها

نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي يوجّه رسالة إلى الأمين العام لحزب الله يؤكّد فيها على اتباع نفس المنهج المقاوم ، قائلاً إن المقاومة "قبل أكثر من ثلاثة عقود كانت الشرارة واليوم تحوّلت "الانطلاقة" إلى مشروع حرية ورجالك مشاعل تحرير".

المهندس للسيد نصرالله: أنت سيد المقاومة وروحها وخبرها الأول
المهندس للسيد نصرالله: أنت سيد المقاومة وروحها وخبرها الأول

وجّه نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس رسالة إلى الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، قال فيها "تعلمنا منك كيف نمضي بالمسيرة ومن شهداء الحزب على تراب العراق كيف نحتضن التراب مضمّخاً بقيّم الدم المشترك"، مضيفاً "ستبقى عنوان المجد ومشروع الرفض الواعي".

 

وأضاف المهندس أنت "سيد المقاومة وروحها وخبرها الأول.. وقيامة الرصاص ..وعنفوان الحدود"، و "لامعنى لمقاومة لست سيدها ولاقيمة لممانعة لست رسولها ونصها ومنطلقها".

 

وفي إشارة إلى المقاومة قال المهندس "قبل أكثر من ثلاثة عقود كانت الشرارة واليوم تحوّلت "الانطلاقة" الى مشروع حرية ورجالك مشاعل تحرير، مضيفاً "نحن وإياك على صِراط الله الأعظم جبهة واحدة في مواجهة سواتر التطرف ومنابر الغلو وخنادق الصهيونية".

وتابع المهندس متوّجهاً للسيد نصرالله "شعبك المقاوم واتباعك وجمهورك وعشاق دربك ماضون على نهجك في مسيرة لاتحدها حدود ولايوققها إرجاف المرجفين".

وأنهى المهندس رسالته بالتأكيد على اتباع نفس المنهج المقاوم، وقال متوجهاً لنصرالله :"كنت ولازلت وستبقى عنوان المجد ومشروع الرفض الواعي، وكنا ولازلنا وسنبقى معكم في نفس المشروع الممتد من السماء إلى الأرض.


وكان الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله أصدر بياناً الأربعاء للتعليق على بعض التصريحات والتعليقات العراقية التي انتقدت مسار المفاوضات مع داعش في القلمون ونقل مسلحي داعش إلى دير الزور.