بعد نقاشات "حامية".. ترامب يعلن اليوم استراتيجيته الجديدة في أفغانستان

البيت الأبيض يقول في بيان إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب سيعلن مساء اليوم الإثنين قراره بشأن الاستراتيجية الأميركية في أفغانستان في خطاب موجه إلى القوات الأميركية. ووزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس يكشف أن الإدارة الأميركية توصلت إلى الاستراتيجية الجديدة بعد مناقشات "حامية".

  • القوات الأميركية في أفغانستان لمساندة القوات الأفغانية في حربها ضد حركة طالبان
من المقرر أن يعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب مساء الإثنين قراره بشأن الاستراتيجية الأميركية في أفغانستان في خطاب إلى القوات الأميركية.

 

وقال البيت الأبيض في بيان له الأحد إن الرئيس الأميركي سيلقي خطاباً في قاعدة فورت ماير العسكرية بجنوب غرب واشنطن، مشيراً إلى أنه "سيقدم عرضاً جديداً للطريق الذي سيتبعه الالتزام الأميركي في أفغانستان وجنوب آسيا".

 

وكان ترامب عقد اجتماعاً الجمعة الماضي في كامب ديفيد بولاية ميريلاند مع كبار مستشاريه للبحث في الخيارات المطروحة حول النزاع في أفغانستان. وقال ترامب إنه تمّ اتخاذ عدد من القرارات.

 

ويأتي القرار بشأن أفغانستان بعد رحيل ستيف بانون كبير مستشاري ترامب الاستراتيجيين من البيت الأبيض، وهو كان يرفض تورط القوات الأميركية في المنطقة المضطربة.

 

من جهته، كشف وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس الذي يزور عمان في إطار جولة له في الشرق الأوسط، أن الإدارة الأميركية توصلت إلى استراتيجية جديدة لأفغانستان بعد مناقشات "حامية"، إلا أن ترامب هو الذي سيعلنها.

 

ورفض ماتيس حتى التلميح إلى أي من تفاصيل القرار الذي جاء إثر أشهر من التكهنات حول ما إذا كان ترامب سيسمح لوزارة الدفاع الأميركية برفع عديد القوات الأميركية على الأرض.

 

ويوجد نحو 8400 جندي أميركي و5 آلاف عسكري آخرين حالياً في أفغانستان يساندون قوات الأمن الأفغانية في حربها ضد حركة طالبان وغيرها ومن المجموعات المسلحة التي تنشط في أفغانستان.

ويأتي ذلك بعد حوالي 16 عاماً على اندلاع النزاع في أفغانستان.