الأمين العام للأمم المتحدة يطالب تركيا باحترام حقوق الإنسان

الأمين العام للأمم المتحدة يطالب السلطات التركية باحترام حقوق الإنسان وينتقد الاعتقالات التي جرت بحق بعض النواب الأتراك، كما يدين التفجير الذي وقع في ديار بكر الجمعة.

  • كي مون يعرب عن قلقه من ضخامة أعمال التوقيف التي وقعت في تركيا منذ محاولة الانقلاب
انتقد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الجمعة الاعتقالات التي جرت بحق نوّاب أتراك، وطلب من السلطات التركية احترام حقوق الإنسان وحرية التعبير والتقيّد بواجباتها الدولية في هذا الخصوص، كذلك دان التفجير الذي وقع في ديار بكر شرق تركيا اليوم.

وقال ستيفان دجاريك الناطق الرسمي باسم الأمين العام إنّ بان أعرب عن قلقه من ضخامة أعمال التوقيف التي وقعت في تركيا منذ محاولة الانقلاب، والذي شمل أعضاء البرلمان وسواهم من المسؤولين المنتخبين على غرار ما وقع أمس وطال رئيسي الحزب الديموقراطي وسواهما من النواب.

كذلك أشار دوجاريك إلى قلق الأمين العام من زيادة القيود المفروضة على الإعلام والصحفيين، مضيفاً أنه ناشد السلطات التركية أيضاً باحترام مبادئ حقوق الإنسان الأساسية والمبادئ العالمية ومن ضمنها الحق في حرية التعبير والانتساب للأحزاب، ومراعاة القضاء المستقلّ والحقّ في نيل المحاكمة العادلة، والالتزام التام بأصول المحاكمات إنسجاماً مع الواجبات الدولية.